روسيا والأمم المتحدة تسعيان لوقف "قابل للتطبيق" للقتال في حلب

Thu Aug 11, 2016 12:05pm GMT
 

جنيف 11 أغسطس آب (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إنها تسعى لأن ترتب مع روسيا وقفا للقتال "قابلا للتطبيق" من أجل توصيل المساعدات الإنسانية لمدينة حلب السورية وحذرت من أن الوقت ينفد أمام ما يصل إلى مليوني مدني محاصرين في المدينة.

وقال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا إن التحقيق جار لمعرفة مدى صحة التقارير التي تحدثت عن شن هجوم بغاز يعتقد أنه غاز الكلور في حلب.

وأضاف للصحفيين "هناك أدلة كثيرة على أن الهجوم حدث بالفعل." وقال إنه إذا تأكد هذا الهجوم فسيكون بمثابة جريمة حرب.

وكانت روسيا قد قالت أمس الأربعاء إنه سيكون هناك وقف لإطلاق النار لمدة ثلاث ساعات يوميا في حلب اعتبارا من غد للسماح بدخول قوافل المساعدات الإنسانية للمدينة وهو اقتراح قال الوسيط الدولي إنه "غير كاف".

وقال يان إيجلاند مستشار الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة إن المطلوب وقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة لضمان توصيل المساعدات وأضاف "الشيء الجديد والإيجابي اليوم هو أن روسيا الاتحادية قالت إنها مستعدة للجلوس معنا والشريك الآخر (الولايات المتحدة) لمناقشة كيف يمكن تطبيق اقتراح الأمم المتحدة. يحدونا جميعا الأمل في أن يقود هذا لشيء." (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)