هولندا تحقق في تهديدات بالقتل لناشطة فلسطينية تعمل مع الجنائية الدولية

Thu Aug 11, 2016 3:37pm GMT
 

أمستردام 11 أغسطس آب (رويترز) - تحقق السلطات الهولندية في تهديدات بالقتل ضد ناشطة حقوقية فلسطينية في لاهاي استهدفت لأنها قدمت معلومات لتحقيق المحكمة الجنائية الدولية في صراع غزة عام 2014.

وقالت ندى كسونسن وهي باحثة قانونية في مؤسسة الحق الفلسطينية الحقوقية إن التهديدات بدأت أوائل هذا العام واستمرت منذ ذلك الحين بشكل منتظم.

وقالت كسونسن لرويترز "قنوات اتصالاتي افتضح أمرها بالكامل" مضيفة أنها تلقت تهديدات بالقتل عبر البريد الإلكتروني ومن خلال أفراد أسرتها وفي شكل باقات من الزهور تصل لمنزلها مع رسائل مصاحبة.

وعندما اشترت رقم هاتف محمول مجهولا ويعمل بنظام الدفع المسبق تلقت تهديدا عليه في اليوم التالي. وتقول إن الرسائل تصلها بالهولندية والإنجليزية وبعربية ركيكة.

وتلقت المواطنة الأردنية السويدية أيضا اتصالات على هاتف قريب أردني لها أثناء تواجدها في البلاد بينما تلقى قريب لها في السويد مكالمة أُبلغ فيها أنه سيتم "تصفية" كسونسن.

وقالت منظمة العفو الدولية إنها اضطرت لإغلاق مكتبها في لاهاي بشكل مؤقت لأسباب أمنية بعد أن تم اختراق البريد الإلكتروني لأحد الموظفين هناك واستخدم لإرسال تهديد بالقتل لكسونسن.

ومنذ بداية 2015 تجري المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا مبدئيا في جرائم ربما ارتكبها الطرفان خلال الصراع في غزة والذي قتل فيه أكثر من ألفي فلسطيني. وتقول إسرائيل التي ترفض سلطة المحكمة إن قتلاها 67 جنديا وستة مدنيين.

وأكدت السلطات الهولندية أنها تحقق في التهديدات ضد كسونسن التي كانت صحيفة هاندلسبلات أول من أورد تقريرا عنها. وقالت السلطات إنها اتخذت إجراءات لحماية الناشطة.

ولم يتمكن مسؤولو المحكمة حتى الآن من إرسال بعثة إلى غزة. وقدمت كسونسن معلومات للمدعين جمعتها مؤسسة الحق خلال فترة الصراع. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)