مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ينتقد بلغاريا بسبب معاملة اللاجئين

Thu Aug 11, 2016 6:38pm GMT
 

صوفيا 11 أغسطس آب (رويترز) - اتهم المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين بلغاريا اليوم الخميس بارتكاب انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان بتجريم المهاجرين.

وقال في بيان إن سياسة بلغاريا "تثير مخاوف خطيرة بشأن امتثال الدولة للقانون الدولي."

وذكر أن "ما كان مزعجا على نحو خاص هو رؤية شخصيات عامة مهمة وذات نفوذ تعبر عن دعمها لمجموعات مسلحة غير مشروعة تلاحق المهاجرين بوقاحة على طول أجزاء من الحدود بين بلغاريا وتركيا."

وقال "من أخطر المشاكل هي أن كل الناس تقريبا الذين يدخلون بلغاريا بشكل غير مشروع يتم احتجازهم بشكل تلقائي."

وتابع قوله "والأسوأ من ذلك أنهم ربما يمثلون للمحاكمة ويسجنون لعام أو أكثر إذا حاولوا مغادرة البلاد. يتم تجريم فعل مغادرة البلاد رغم أنه من حق أي شخص بموجب القانون الدولي الرحيل عن أي بلد بما في ذلك بلدانهم."

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية البلغارية لرويترز إن البيان "لا يمثل بشكل كامل الموقف الموضوعي فيما يتعلق بطالبي اللجوء في البلاد."

وذكرت الوكالة الرسمية للتعامل مع اللاجئين إن القانون البلغاري حدد قواعد لكيفية النظر في طلبات اللجوء.

وقالت "يمكن لأي أجنبي يسعى لحماية دولية أن يحصل على إقامة مؤقتة ولأقصر فترة ممكنة في مركز ذي طابع مغلق للتحقق من هويته أو عندما تقتضي الضرورة حماية الأمن القومي أو النظام العام." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)