وزارتا الدفاع والداخلية في ألمانيا ستعززان التدريب المشترك لمواجهة الهجمات

Thu Aug 11, 2016 5:14pm GMT
 

من جوزيف نصر وأندريا شلال

برلين/يوديم (ألمانيا) 11 أغسطس آب (رويترز) - قالت وزيرة الدفاع الألمانية اليوم الخميس إن البلاد أصبحت "على خط المواجهة مع الإرهاب" ودعت لإجراء تدريبات مشتركة بين الجيش والشرطة استعدادا لأي هجمات محتملة واسعة النطاق من جانب متشددين.

وقالت أورسولا فون دير ليين في كلمة بمركز العمليات في مدينة يوديم قرب الحدود مع هولندا إن الجيش والشرطة عملا معا بالفعل لمواجهة الكوارث وضد هجمات على غرار 11 سبتمبر وتهديدات كيماوية وبيولوجية لكن من الضروري تطوير ذلك ليتلاءم مع الظروف المتغيرة.

وأضافت للصحفيين "الجدل الدائر حول الاستعانة بالجيش في الداخل أمر هام لأننا الآن ببساطة نستعد عمليا لمواقف لم نستطع تخيلها قبل الهجمات التي وقعت في باريس وبروكسل... كلنا نعرف أن ألمانيا على خط المواجهة مع الإرهاب منذ فترة طويلة... يجب أن نكون مستعدين."

وقتل إسلاميون متشددون 130 شخصا في هجمات متزامنة في باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. وفي مارس آذار قتل مهاجمون 32 شخصا في هجمات على مطار ومحطة لقطارات الأنفاق في بروكسل.

وقال وزير الداخلية توماس دي مايتسيره متحدثا في برلين إن على ألمانيا إنفاق مبالغ أكثر على قوات الشرطة والأمن وتشكيل وحدة خاصة لمواجهة الجرائم الإلكترونية والإرهاب وتضييق الخناق على الأجانب المدانين بجرائم.

* خليفة لميركل؟

ورفض دي مايتسيره دعوات من وزراء داخلية بعض الولايات الألمانية بإلغاء القواعد التي تسمح لأطفال الأجانب الذين يولدون في ألمانيا بحمل جنسية مزدوجة. وقال إنه لن يسعى لحظر النقاب كما يطالب بعض السياسيين المحافظين في البلاد.   يتبع