11 آب أغسطس 2016 / 19:42 / منذ عام واحد

مقدمة 2-القوات الليبية تخوض اشتباكات جديدة مع الدولة الإسلامية في سرت

(لإضافة العثور على قناصة في مركز المؤتمرات ومناطق أخرى بسرت)

من أحمد العمامي

طرابلس 11 أغسطس آب (رويترز) - خاضت القوات الليبية اشتباكات جديدة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سرت اليوم الخميس بعد يوم من السيطرة على مجمع للمؤتمرات كان رمزا لسلطة التنظيم المتشدد في المدينة.

وسيطرت قوات متحالفة مع الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة على مركز واجادوجو للمؤتمرات وعدد من المواقع الرئيسية يوم الأربعاء وتقدمت إلى مناطق حاربت للسيطرة عليها لأسابيع.

وقالت القوات- المدعومة بضربات جوية أمريكية منذ الأول من أغسطس آب- في بيان إنها سيطرت على أهم مواقع التنظيم في سرت معقله السابق.

غير أنها لم تتمكن بعد من السيطرة على عدة أحياء بوسط سرت. وقال رضا عيسى المتحدث باسم عملية سرت إن مقاتلين تقدموا اليوم الخميس صوب فندق ودور ضيافة قرب ميناء سرت وتبادلوا إطلاق نار بشكل متقطع مع المتشددين.

وقالت القوات إنها توغلت في منطقتي 1 و3 وهما من المناطق التي مازال يحتلها مقاتلو التنظيم وإنها تعاملت مع عدد من القناصة الذين كانوا مختبئين في إحدى أركان مجمع واجادودو وتم القضاء عليهم.

وجاءت تلك المكاسب بعد معارك استمرت أسابيع من بيت إلى بيت في المناطق السكنية حيث واجه المقاتلون الليبيون صعوبة في تحقيق مكاسب بسبب نيران القناصة والشراك والألغام الأرضية.

وتقود كتائب من مدينة مصراتة القريبة المقاتلين بعدما صدت تقدما للتنظيم جنوبي المدينة في مطلع مايو أيار قبل أن تتقدم شرقا نحو سرت وتحاصر المتشددين في وسط المدينة الساحلية.

وتشكل خسارة سرت انتكاسة كبيرة للدولة الإسلامية التي ستخسر المدينة الوحيدة التي سيطرت عليها بالكامل في ليبيا.

وقد يعزز ذلك في الوقت نفسه الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة والتي تكافح لبسط سلطتها في بلد يموج بالخصومات السياسية والمسلحة.

وفي مقابلة مع صحيفة كوريري دي لا سيرا الإيطالية يوم الثلاثاء قبل أحدث تقدم للقوات الحكومية قال رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج إنه يعتقد أن هزيمة الدولة الإسلامية في سرت "لن تستغرق وقتا طويلا. ربما بضعة أسابيع وليس أشهر."

وقال عيسى إن مقاتلي الكتائب عثروا على منزل استُخدم كمصنع للأحزمة الناسفة واستولوا على عدد من السيارات العسكرية التي استخدمها التنظيم بعضها متضرر وبعضها في حالة جيدة.

وقال عيسى إن الوحدات الهندسية العسكرية تعمل حاليا على تطهير المناطق المحررة من الألغام.

وقالت القيادة الأمريكية في أفريقيا إنها شنت سبع غارات في سرت يوم الأربعاء مستهدفة شاحنات منصوب عليها مدفعية ثقيلة ومواقع قتال ومركبة محملة بعبوات ناسفة بدائية الصنع وشاحنتي إمداد. وشنت طائرات بدون طيار وطائرات مقاتلة أمريكية 36 غارة جوية منذ أول أغسطس آب.

وقال عيسى إن 18 مقاتلا من القوات المتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني لقوا حتفهم يوم الأربعاء وأصيب 72. ومن بين القتلى مختار فكرون المتحدث باسم القوات الجوية الذي لقي حتفه إلى جانب طيار آخر عندما تحطمت طائرتهم فوق سرت.

ومن بين قوة قتالية قدر قوامها بنحو 6000 رجل لقي أكثر من 350 من مقاتلي الكتائب حتفهم وأصيب ما لا يقل عن 1500 منذ بدء حملة استعادة سرت. (إعداد علي خفاجي وأحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below