أمريكا توافق على بيع قنابل لحلف شمال الأطلسي بموجب برنامج تجريبي

Thu Aug 11, 2016 8:00pm GMT
 

واشطن 11 أغسطس آب (رويترز) - وافقت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) على بيع محتمل لذخائر دقيقة التوجيه وعتاد قيمته 231 مليون دولار إلى وكالة الدعم والشراء التابعة لحلف شمال الأطلسي بموجب برنامج تجريبي تقوم فيه المنظمة بدور المشتري الرئيسي للدول الأعضاء.

كانت الحكومة الأمريكية أعلنت العام الماضي عن مشروع مدته عامان يستهدف التسهيل على حلف شمال الأطلسي وأعضائه اقتسام التكاليف وشراء أسلحة كمجموعة في الوقت الذي تسعى فيه جاهدة لزيادة ميزانياتها الشحيحة للدفاع.

وكانت مبيعات الأسلحة الأمريكية تتم تاريخيا مع دول وليس تحالفات لأسباب من بينها القلق بشأن نقل التكنولوجيا إلى أطراف ثالثة.

لكن عمليات الشراء الجماعية قد تساعد الحلف على الوفاء بالمطالب الأمريكية لدول حلف الأطلسي بزيادة إنفاقها الدفاعي.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التي تقوم بمبيعات الأسلحة الخارجية إن الأسلحة ستنقل إلى ثماني دول منها إسبانيا والبرتغال والدنمرك.

وأضافت الوكالة "البيع المقترح يحسن قدرة أعضاء حلف شمال الأطلسي على التصدي بدقة للتهديدات البرية الحالية والمستقبلية." وقالت الوكالة في مذكرة للنواب نشرت على موقعها الإلكتروني إن شركتي بوينج ورايثيون ستكونان المتعاقدتين الرئيسيتين لعملية البيع. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)