احتجاز شرطي من واشنطن على ذمة المحاكمة بعد اتهامه بمساعدة الدولة الإسلامية

Thu Aug 11, 2016 10:02pm GMT
 

واشنطن 11 أغسطس آب (رويترز) - أظهرت وثائق من محكمة أمريكية اليوم الخميس إن رجلا من شرطة النقل في واشنطن وجهت له اتهامات بمساعدة تنظيم الدولة الإسلامية احتجز على ذمة المحاكمة.

واعتقل المتهم نيكولاس ينج (36 عاما) من فيرفاكس بولاية فرجينيا هذا الشهر في عملية نفذها مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي). والمتهم هو أول ضابط شرطة أمريكي توجه له مثل تلك الاتهامات المتصلة بجماعة مدرجة على قائمة حكومية للجماعات الإرهابية.

وأظهرت وثائق المحكمة أن القاضي أمر ببقاء ينج رهن الاحتجاز لحين المحاكمة بسبب مخاطر عدم مثوله أمام جلسة المحكمة وأنه قد يهدد السلامة العامة.

ويقال أن ينج أرسل شفرات لقسائم هدايا قيمتها 245 دولارا لعميل من مكتب التحقيقات الاتحادي انتحل دور شخص يعمل لصالح الدولة الإسلامية في يوليو تموز. وتستخدم تلك القسائم للدفع لحسابات رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة يستخدمها التنظيم المتشدد لتجنيد أتباعه.

وعمل ينج ضابطا لدى هيئة النقل في منطقة واشنطن العاصمة منذ عام 2003 وفصل عقب اعتقاله في الثالث من أغسطس آب.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)