إفيموفا المتحدية تقول إنها سئمت الرد على أسئلة المنشطات

Fri Aug 12, 2016 8:00am GMT
 

من كارولين ستوفر

ريو دي جانيرو 12 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بكل تحد وإصرار قالت السباحة الروسية يوليا إفيموفا إنها سئمت الرد على أسئلة تتعلق بالإيقاف الذي فرض عليها في السابق بسبب المنشطات كما دافعت عن حقها في المنافسة في الألعاب الأولمبية الصيفية الحالية حيث حصدت ثاني ميدالية فضية في سباحة الصدر أمس الخميس.

وفي مؤتمر صحفي في حضور اليابانية ري كانيتو التي فازت في نهائي سباق 200 متر صدرا قالت إفيموفا "في مرحلة ما ارتكبت أخطاء وبرأتني المحاكم ولا أعتقد أنه يتعين علي الإجابة على مثل هذه الأسئلة مرة أخرى."

وسبق لإفيموفا التي فازت ببرونزية سباق 200 متر صدرا في لندن 2012 أن عوقبت بالإيقاف مرتين بسبب المنشطات واستبعدت في البداية من أولمبياد ريو لكنها نجحت في محاولتها في اللحظة الأخيرة بعد تقدمها بطعن إلى محكمة التحكيم الرياضية.

وقالت إفيموفا عن ذلك "نظروا الطعن الذي تقدمت به ووافقوا على طلبي.. وإذا أراد احد الاعتراض على ذلك فعليه التوجه لمحكمة التحكيم الرياضية."

ووصفت السباحة الأمريكية ليلي كينج إفيموفا بأنها محتالة ما أثار أجواء من التوتر في نهائي سباق 100 متر صدرا يوم الاثنين الماضي والذي فازت فيه السباحة الأمريكية بالمركز الأول وتفوقت على إفيموفا.

لكن السعادة بدت واضحة على إفيموفا بينما كانت تتسلم ميداليتها الفضية الثانية في ريو أمس الخميس وقالت "بالطبع أنا لا أشجع المنشطات ولم يسبق لي قط استخدامها عن قصد."

وأضافت إفيموفا "إذا ارتكب شخص مخالفة مرورية فإنه لا يعاقب بالحبس مباشرة.. لابد من وجود فرصة ثانية."

(إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)