مبعوث الأمم المتحدة: دعم حكومة الوفاق الليبية "يتهاوى"

Fri Aug 12, 2016 9:10am GMT
 

زوريخ 12 أغسطس آب (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لصحيفة سويسرية اليوم الجمعة إن دعم حكومة الوفاق الليبية "يتهاوى" وسط تزايد انقطاع التيار الكهربي وضعف العملة الذي يؤثر على الواردات الحيوية.

وتكافح حكومة الوفاق الوطني من أجل بسط سلطتها على البلاد التي تمزقها الخصومات السياسية والمسلحة مما يفرض تحديات إضافية عليها في وقت تحاول فيه إلحاق الهزيمة بمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مارتن كوبلر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لصحيفة نويه زورتشر تسايتونج السويسرية في مقابلة نشرت اليوم الجمعة إنه لا بديل عن دعم حكومة الوفاق لكنه أقر بأنها خسرت بعضا من شعبيتها التي حققتها في بادئ الأمر.

وبسؤاله عن تصريحه السابق بأن 95 بالمئة من الليبيين يدعمون رئيس وزراء حكومة الوفاق فائز السراج قال كوبلر "كان ذلك في أبريل. كان هناك الكثير من حسن النية حينها إزاء حكومة الوفاق. خسرت بعض التأييد في الوقت الراهن."

وأضاف "في ذلك الوقت كانت الكهرباء تعمل في طرابلس 20 ساعة يوميا والآن 12 ساعة... في أبريل كان الناس يدفعون 3.5 دينار مقابل الدولار.. اليوم بخمسة دنانير. هذا مدمر لاقتصاد يعتمد على الاستيراد. الدعم يتداعى."

وقال كوبلر إن القوة الجوية الأمريكية بمفردها لا يمكنها كسب المعركة مع الدولة الإسلامية في ليبيا ودعا الفصائل المتناحرة إلى دعم حكومة الوفاق.

وأضاف "ضربات الأمريكيين لا يمكنها بمفردها هزيمة الدولة الإسلامية. يجب أن تكون المعركة ليبية. ستحسم بقوات برية."

وتشتبك قوات موالية للحكومة ومدعومة بضربات جوية أمريكية مع مقاتلي الدولة الإسلامية في مدينة سرت منذ بداية الشهر الحالي وقالت هذا الأسبوع إنها سيطرت على أهم مواقع للدولة الإسلامية في معقلها السابق.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)