لوكتي لم يفكر في الاعتزال بعد

Fri Aug 12, 2016 9:41am GMT
 

من جوشوا شنير

ريو دي جانيرو 12 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - انتهى السباق الفردي الأخير للسباح رايان لوكتي في أولمبياد ريو دي جانيرو أو ربما على مستوى الألعاب الأولمبية عامة بخيبة أمل للسباح الأمريكي الشهير.

ولا يعرف بعد أن كان لوكتي سيقرر الاستمرار وتعزيز استعداداته للدورة المقبلة في 2020 في طوكيو أم أنه سيكتفي بما حققه من انجازات ويقرر الاعتزال.

وقال لوكتي (32 عاما) للصحفيين بعدما احتل المركز الخامس في نهائي سباق 200 متر فردي متنوع أمس الخميس "لا أستطيع أن أقول إن الأمر انتهى. وإذا كان لهذا السباق أثر فانه سيحفزني للمزيد."

وفاز الأمريكي المخضرم مايكل فيلبس بالسباق بينما حصل الياباني كوسوكي هاجينو على الميدالية الفضية وذهبت البرونزية للصيني وانغ شون .

وأضاف لوكتي "سيتعين علي تغيير أشياء كثيرة في الأعوام الأربعة المقبلة إذا أردت العودة للرياضة."

وفي ريو لم يقدم لوكتي الأداء المتوقع منه خاصة وأن هذا هو السباق الفردي الوحيد له في رابع مشاركة أولمبية.

فقد وصل لوكتي نهاية السباق متخلفا بنحو ثلاث ثوان عن فيلبس العائد من الاعتزال.

وهذه هي المرة الأولى التي يفشل فيها لوكتي في إحراز ميدالية أولمبية في هذا السباق بعد الفوز بفضية في أثينا في 2004 وبفضية أخرى في لندن في 2012 وببرونزية في بكين 2008 في حين فاز فيلبس بالذهبية في كل هذه المناسبات.   يتبع