مبيعات التجزئة الأمريكية تستقر على غير المتوقع في يوليو

Fri Aug 12, 2016 1:32pm GMT
 

واشنطن 12 أغسطس آب (رويترز) - استقرت مبيعات التجزئة الأمريكية على غير المتوقع في يوليو تموز مع تقلص مشتريات المواطنين من الملابس والسلع الأخرى بما يشير إلى إنفاق متواضع من المستهلكين قد يقلل التوقعات بتسارع النمو الاقتصادي في الربع الثالث من العام.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة إن استقرار قراءة الشهر الماضي جاءت بعد قراءة معدلة صعوديا في يونيو حزيران تشير إلى نمو مبيعات التجزئة 0.8 بالمئة في يونيو حزيران مقارنة مع 0.6 بالمئة في التقديرات الأولية.

وارتفعت المبيعات 2.3 بالمئة على أساس سنوي. وباستثناء السيارات والبنزين ومواد البناء وخدمات الطعام لم تسجل مبيعات التجزئة أيضا تغيرا يذكر الشهر الماضي بعد تسجيل زيادة بواقع 0.5 بالمئة في يونيو حزيران وفقا لبيانات غير معدلة.

وتعرف هذه المبيعات باسم مبيعات التجزئة الأساسية وهي الأكثر توافقا مع مكون إنفاق المستهلكين في الناتج المحلي الإجمالي. وكان خبراء اقتصاد توقعوا زيادة إجمالي مبيعات التجزئة 0.4 بالمئة وارتفاع المبيعات الأساسية 0.3 بالمئة الشهر الماضي.

وساعدت الزيادة في إنفاق المستهلكين على امتصاص أثر الضربة التي تلقاها الاقتصاد من تعديل في المخزونات وضغوط مستمرة منذ فترة طويلة جراء انخفاض أسعار النفط وهو ما كبح نمو الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى معدل سنوي بلغ واحدا بالمئة في المتوسط في الثلاثة أرباع الأخيرة.

وتشير البيانات التي نشرت اليوم الجمعة إلى أن إنفاق المستهلكين يتباطأ بعد ارتفاعه بقوة في الربع الثاني عندما سجل زيادة نسبتها 4.2 بالمئة.

وعلى الرغم من الانخفاض غير المتوقع في يوليو تموز فإن إنفاق المستهلكين مازال يحظى بدعم من متانة سوق العمل إلى جانب ارتفاع أسعار المنازل وسوق الأسهم. واستحدث الاقتصاد 547 ألف وظيفة في يونيو حزيران ويوليو تموز. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)