بلغاريا تحاول إحياء مشروع بيلين النووي بمساعدة القطاع الخاص

Fri Aug 12, 2016 1:59pm GMT
 

صوفيا 12 أغسطس آب (رويترز) - قال بويكو بوريسوف رئيس وزراء بلغاريا اليوم الجمعة إن بلاده تريد من مستثمري القطاع الخاص مساعدتها في إعادة إحياء مشروع بيلين للطاقة النووية بعد أن قضت محكمة بتغريم صوفيا تعويضا كبيرا لروسيا عن المعدات التي طلبتها للمنشأة.

وألغت الدولة الواقعة في منطقة البلقان مشروعها لتوليد 2000 ميجاوات على نهر الدانوب بسبب قيود اقتصادية وبعد ضغوط من بروكسل وواشنطن التي قالت إنه سيزيد فقط من اعتماد بلغاريا على واردات الطاقة الروسية.

وقضت محكمة تحكيم دولية في يونيو حزيران بتغريم صوفيا أكثر من 550 مليون يورو (623 مليون دولار) على سبيل التعويض لشركة روساتوم النووية الروسية العملاقة عن مفاعلين طلبتهما.

وقال بوريسوف لوسائل إعلام محلية "لدينا وضع متغير تماما. علينا أن ندفع مقابل هذين المفاعلين."

لكنه قال إن الدولة المطلة على البحر الأسود لا تزال تفتقد الموارد المالية الكافية لبناء المنشأة النووية.

وقال "لنجعله مشروعا خاصا من خلال وكالة الخصخصة مع خيارات متعددة لنصيب الدولة. هذا هو الحل."

وكانت بلغاريا تأمل في بيع المعدات أو المشروع بالكامل إلى إيران وزار بوريسوف طهران في يوليو تموز لاستطلاع الأجواء من أجل اتفاق محتمل والذي سيحتاج أيضا إلى موافقة روساتوم. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)