منظمة الصحة العالمية: نقل توأمين ملتصقين من الغوطة الشرقية إلى دمشق

Fri Aug 12, 2016 3:35pm GMT
 

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 12 أغسطس آب (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية إنه يجري نقل توأمين ملتصقين حديثي الولادة في سوريا من مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة إلى مستشفى للأطفال في العاصمة دمشق اليوم الجمعة وهي أول حالة من بين ما لا يقل عن 20 مصابا بحاجة لنقل سريع لإنقاذ حياتهم.

وولد الذكران معاذ ونورس ملتصقين في 23 يوليو تموز في مستشفى الزهراء بالغوطة الشرقية وهي إحدى ضواحي العاصمة ومعقل للمعارضة المسلحة. وقالت منظمة الصحة العالمية إن أطباء سوريين في الخارج طلبوا منها المساعدة.

وقال خطاب صادر عن الجمعية الطبية السورية الأمريكية "المستشفى يفتقر للإمدادات ولا يستطيع أن يجري للتوأمين الجراحة المطلوبة لإنقاذ حياتهما."

وقالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا والتي أقامت في دمشق أغلب فترات الصراع متحدثة لرويترز اليوم الجمعة "يجري الآن نقل التوأمين والأم إلى مستشفى للأطفال (في دمشق)."

وأضافت أنهم نقلوا بسيارة إسعاف من الهلال الأحمر العربي السوري.

وتابعت متحدثة عبر الهاتف "تفاوضنا على مدى أيام لنقلهم لأسباب طبية."

وتطالب منظمة الصحة العالمية أيضا بنقل من يعانون أمراضا أو إصابات خطيرة من مدينة حلب المقسمة التي لا يزال بها نحو مليوني شخص. وحاصرت القوات الحكومية السورية وحلفاؤها مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في حلب منذ أشهر لكن المعارضين اخترقوا الحصار في وقت سابق هذا الأسبوع وفتحوا طريقا يؤدي إلى المدينة.

وقالت الأمم المتحدة أمس الخميس إنها تتحدث مع الروس بشأن "وقف إنساني قابل للتطبيق" للقتال في حلب واعتبرت اقتراح موسكو وقف القتال ثلاث ساعات يوميا "غير كاف."   يتبع