سجن بحارين تركيين 20 و22 عاما بتهمة تهريب 3.2 طن كوكايين

Fri Aug 12, 2016 3:24pm GMT
 

لندن 12 أغسطس آب (رويترز) - قضت محكمة اسكتلندية على بحارين تركيين بالسجن 20 و22 عاما اليوم الجمعة بعد محاولة فاشلة لتهريب كمية كبيرة من الكوكايين إلى أوروبا ساهم في إحباطها تعاون دولي سريع بين بريطانيا وتنزانيا.

وضبطت السلطات نحو 3.2 طن من الكوكايين في أكبر ضبطية لمخدرات من الفئة الأولى ببريطانيا في سفينة قبالة سواحل اسكتلندا العام الماضي.

وقال مدعون إن المخدرات التي تصل قيمتها إلى 512 مليون جنيه إسترليني (664 مليون دولار) كانت في طريقها إلى هولندا بعد نقلها من أمريكا الجنوبية عبر جويانا وتنريفي.

وقال الادعاء العام إن السلطات البريطانية اعترضت الشحنة قبالة ساحل مدينة أبردين الاسكتلندية في أبريل نيسان 2015 بعد انطلاقها من تنزانيا حيث سجلت السفينة.

وأضاف الادعاء في بيان "رغم ورود معلومات مؤكدة أفادت باحتواء السفينة على كمية كبيرة من المخدرات لم يتسن للسلطات البريطانية اعتراضها في المياه الدولية دون إذن من الحكومة التنزانية وهو أمر لم تحصل عليه من قبل."

وتابع البيان "لكن المستشار القانوني بالادعاء في تنزانيا تمكن من الحصول على تفويض من أعلى المستويات السياسية خلال 24 ساعة."

وأخفى المهربون المخدرات التي كانت ملفوفة في 128 رزمة في خزان عميق داخل قعر السفينة.

وقضت المحكمة العليا في جلاسجو على القبطان مؤمن شاهين (47 عاما) والضابط أمين عثمان (51 عاما) وهما من اسطنبول بالسجن 22 و20 عاما على الترتيب.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)