إيطاليا تفرج عن ناشط إيراني بعد مناشدة وجهها ابن الشاه المخلوع

Fri Aug 12, 2016 4:44pm GMT
 

روما 12 أغسطس آب (رويترز) - قال الناشط الإيراني مهدي خسروي- الذي اعتقل الأسبوع الماضي في إيطاليا- اليوم الجمعة إن السلطات أفرجت عنه وذلك في أعقاب مناشدة وجهها ابن شاه إيران المخلوع للحكومة الإيطالية.

وقال رضا بهلوي (55 عاما)- الذي أطاحت الثورة الإسلامية بحكم والده الشاه عام 1979- في رسالة عبر حسابه على تويتر إلى رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينتسي يوم الاثنين إن خسروي مهدد بالتعذيب والإعدام إذا وافقت إيطاليا على طلب طهران ترحيله إليها.

وقال خسروي (37 عاما) لصحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية إنه خرج من السجن في ليكو بشمال إيطاليا بعد خمسة أيام من اعتقال الشرطة له تنفيذا لمذكرة دولية فيما يتعلق بمزاعم فساد في إيران.

وقال خسروي "إنها اتهامات باطلة وسخيفة لا تستحق أن أرد عليها". ويقول خسروي إنه هرب من إيران بعد أن واجه مشاكل مع السلطات هناك لنشره كتابات تتناول "الديمقراطية والحقوق والحرية" على مدونته.

ويعيش خسروي كلاجئ سياسي في بريطانيا منذ 2010. وتساءل في حديثه للصحيفة عن سبب اعتقاله في إيطاليا رغم تنقله بحرية في فرنسا وألمانيا وإسبانيا. ولم تصدر وزارة الداخلية الإيطالية تعليقا فوريا على التقرير.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)