أسهم أوروبا تحوم قرب أعلى مستوى في 7 أسابيع بدعم من ميرسك

Fri Aug 12, 2016 5:53pm GMT
 

لندن 12 أغسطس آب (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية بعدما سجلت مستوى جديدا هو الأعلى في سبعة أسابيع اليوم الجمعة بفعل خسائر لشركات التعدين غطت على مكاسب لشركات مثل ايه.بي مولر-ميرسك التي حققت أسهمها إرتفاعا حادا بعد تحديث للارباح.

وأغلق سهم ميرسك مرتفعا 3.1 بالمئة بعدما قفز بما يصل إلى 6.9 بالمئة في التعلاملات المبكرة بعد أن تمسك عملاق الشحن والنفط الدنمركي بتوقعاتها لعام 2016 على الرغم من هبوط حاد في صافي الربح الفصلي.

ويدخل موسم إعلان نتائج الشركات للربع الثاني من العام في مراحله الأخيرة حيث أعلنت إلى الآن 88 بالمئة من الشركات المدرجة في مؤشر ستوكس 600 نتائجها وجاء 66 بالمئة من النتائج متوافقا مع التوقعات أو يفوقها. لكن أرباح الربع الثاني من المنتظر ان تهبط حوالي ثمانية بالمئة عن العام الماضي.

وأغلق مؤشر ستوكس يوروب 600 منخفضا 0.16 بالمئة عند 346.09 نقطة بعدما سجل أعلى مستوى في سبعة أسابيع في وقت سابق من الجلسة ومعوضا جميع الخسائر التي مني بها عقب التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وينهي المؤشر الاسبوع على مكاسب قدرها 1.4 بالمئة في أفضل آداء أسبوعي منذ منتصف يوليو تموز.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 0.2 بالمئة إلى 1362.88 نقطة.

وتعرضت أسهم شركات التعدين لضغوط مع هبوط أسعار المعادن بعد بيانات ِأظهرت تراجع نمو الاستثمارات الصينية في الأصول الثابتة إلى 8.1 بالمئة على أساس سنوي في الفترة من يناير كانون الثاني إلى يوليو تموز بما يخالف توقعات السوق. وارتفع نمو الإنتاج الصناعي ستة بالمئة لكنه خيب آمال المحللين الذين كانوا يتوقعون قراءة أعلى.

وأغلق مؤشر داكس الألماني منخفضا 0.27 بالمئة ولم يتأثر ببيانات تظهر تباطؤ النمو في أكبر اقتصاد في اوروبا بوتيرة أقل من المتوقع في الربع الثاني إذ عوضت زيادة في الصادرات والإنفاق الحكومي واستهلاك الأفراد تراجعا في الاستثمارات بقطاعي التشييد والآلات.

وأغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا 0.02 بالمئة في حين انخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.08 بالمئة.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)