مقدمة 2-مسؤولون: غارة أمريكية تقتل زعيم الدولة الإسلامية في أفغانستان وباكستان

Fri Aug 12, 2016 10:16pm GMT
 

(لإضافة بيان البنتاجون)

بيشاور (باكستان)/كابول 12 أغسطس آب (رويترز) - أكّد متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الجمعة مقتل زعيم فرع تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان وباكستان في ضربة نفذتها طائرة أمريكية دون طيار في إقليم بشرق أفغانستان.

ويوجه مقتل حافظ سعيد خان ضربة لجهود تنظيم الدولة الإسلامية لتوسيع سيطرته الميدانية إلى أفغانستان وباكستان. كما يمثل ثاني عملية ينفذها الأمريكيون لقتل متشدد بارز في المنطقة في غضون أشهر. ففي مايو أيار قتلت طائرة دون طيار أمريكية زعيم حركة طالبان الأفغانية الملا أختر منصور في غارة في باكستان.

وعلى الرغم من هذه العمليات العسكرية ما زالت الحرب الطاحنة في أفغانستان مستمرة منذ 15 عاما من دون أن يلوح نصر واضح لأي من أطرافها في الأفق.

وهددت قوات طالبان عاصمتين إقليميتين على الأقل هذا الصيف في هلمند وقندوز. كما أورد تقرير للحكومة الأمريكية أن القوات الأفغانية خسرت خمسة في المئة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها هذا العام.

وتصاعدت المخاوف هذا الأسبوع من احتمال توسيع تنظيم الدولة الإسلامية نطاق عملياته عندما أعلنت الجماعة المتشددة عن مسؤوليتها عن هجوم على مستشفى باكستاني أسفر عن مقتل 74 شخصا على الأقل في مدينة كويتا في جنوب غرب البلاد.

كما أعلنت حركة طالبان الباكستانية بدورها مسؤوليتها عن الهجوم عينه.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن قبل أسابيع قليلة مسؤوليته عن هجوم على تجمع في كابول قتل فيه أكثر من 80 شخصا.

وذكرت تقارير في السابق أن خان قد قتل. وقال مسؤولون بالمخابرات الأفغانية العام الماضي إنه قتل لكن التقرير لم يتأكد أبدا.   يتبع