جنرال أمريكي يدعو روسيا للسماح بحضور مراقبين لتدريبات عسكرية

Fri Aug 12, 2016 9:03pm GMT
 

واشنطن 12 أغسطس آب (رويترز) - قال قائد القوات الأمريكية في أوروبا لرويترز إنه ينبغي لروسيا السماح لمراقبين بينهم صحفيون غربيون بحضور تدريبات عسكرية قادمة قد تزيد قلق أوكرانيا مجددا بعدما صعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من لهجته الخطابية.

جاءت تصريحات اللفتنانت جنرال بن هودجيز بعد اتهام أوكرانيا لروسيا بتعبئة أكثر من 40 ألف جندي في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014 وعلى الحدود الأوكرانية.

وحذر سفير أوكرانيا في الأمم المتحدة فولوديمير يلشينكو في وقت سابق هذا الأسبوع من أن القوات الروسية ربما تكون تجسيدا "لبعض النوايا السيئة للغاية".

ورفض هودجيز تقديم تقديرات لعدد القوات الروسية أو التكهن بشأن نوايا بوتين قبيل تدريبات عسكرية كبيرة أعلن عنها من قبل في جنوب روسيا ويتوقع أن تشمل القرم.

لكن هودجيز قال إن روسيا قد تساعد في تهدئة المخاوف باتباع نموذج التدريبات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في أوروبا والتي سمح فيها لروسيا بإرسال مراقبين لحضورها.

وقال هودجيز "بمقدور الروس حقا المساعدة في تهدئة المخاوف وتوفير بعض الاستقرار إذا وجهوا دعوات لمراقبين. ذلك سيقدم الكثير لتهدئة القلق."

ووصف مسؤول بالمخابرات الأمريكية غياب مراقبين عن التدريبات العسكرية الروسية بأنه "تطور يدعو للقلق نأمل أن يكون مجرد سهو".

وقالت متحدثة باسم القوات الأمريكية في أوروبا إن روسيا بعثت مراقبين إلى تدريبات "أناكوندا" في بولندا في يونيو حزيران التي ضمت نحو 31 ألف جندي من بلدان منها بولندا والولايات المتحدة ودول بحلف شمال الأطلسي وشركاء آخرون.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)