بعد مسيرة حافلة فيلبس يقول إنه جاهز للاعتزال

Sat Aug 13, 2016 9:43am GMT
 

من الآن بولدوين

ريو دي جانيرو 13 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لا تعني لا ولا شيء غير ذلك. ولن يؤثر شيء مهما كان في قرار السباح الأمريكي المتميز مايكل فيلبس بالاعتزال بعد أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي.

وأوضح فيلبس (31 عاما) هذا الأمر بصورة جلية أمس الجمعة بعد فوزه بالميدالية رقم 27 خلال مسيرته الأولمبية الفريدة وهي فضية سباق 100 متر فراشة مناصفة مع اثنين من المنافسين المشاهير.

وقبل أن يكمل أحد الصحفيين السؤال رد فيلبس عليه سريعا قائلا "لا.. لا."

وأضاف فيلبس "انتهى الأمر. سألني سباح جنوب افريقيا تشاد لوكلوه في منطقة التتويج وكانت هناك هتافات تردد.. أربعة أعوام أخرى."

وأوضح فيلبس "حدث الشيء نفسه في لندن وطلب مني فريق سباق التتابع الحر البقاء لأربع سنوات جديدة.. لا. لن استمر لأربعة أعوام أخرى."

وأكد فيلبس "وأنا أتمسك والتزم بهذا."

وأردف السباح الأسطوري قائلا "سنحت لي الفرصة للقيام بكل ما كنت أريده في هذه الرياضة وبقيت فيها طوال 24 عاما. وأنا سعيد بالطريقة التي انتهت بها المسيرة."

وكان فيلبس قال في 2012 إنه قرر الاعتزال لكنه رجع عن القرار من أجل الظهور مرة أخيرة قائلا إنه يريد إنهاء مسيرته في أحواض السباحة بطريقته الخاصة.   يتبع