محكمة في بنجلادش تسمح بمواصلة احتجاز مشتبه بهما في هجوم على مقهى

Sat Aug 13, 2016 12:33pm GMT
 

داكا 13 أغسطس آب (رويترز) - قالت شرطة داكا إن محكمة في بنجلادش سمحت اليوم السبت بمواصلة احتجاز رجلين فيما يتصل بهجوم أسفر عن مقتل 20 رهينة في مقهى بالعاصمة الشهر الماضي وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وقالت الشرطة للمحكمة إنها بحاجة لمزيد من الوقت للتحقيق مع حسنت كريم الذي يحمل الجنسية البريطانية إلى جانب جنسية بنجلادش وتحميد حسيب خان وهو طالب بجامعة تورنتو وذلك فيما يتصل بالهجوم الذي وقع في أول يوليو تموز. وتدفع أسرتا الاثنين ببراءتهما.

وعندما وضع الاثنان رهن الاحتجاز على ذمة التحقيق هذا الشهر قال مسعود الرحمن وهو مسؤول بالشرطة للصحفيين إنهما اعتقلا "من مكانين مختلفين".

لكن أسرة كل منهما قالت إن ابنها كان يتناول الطعام مع أقارب وأصدقاء عندما اقتحم مسلحون مقهى هولي آرتيزان بيكري. وقيل إن كريم -وهو مهندس يبلغ من العمر 47 عاما- كان في المقهى للاحتفال بعيد ميلاد ابنته التي بلغت 13 عاما.

وأكدت الشرطة اليوم السبت أن كريم محتجز رسميا كمتهم في حين أن خان محتجز للاشتباه به. ومثل الاثنان أمام المحكمة واحتجز كريم لمدة ثمانية أيام أخرى فيما احتجز خان لستة أيام.

وقال مسعود الرحمن إن الشرطة احتجزت كريم لأنها كانت بحاجة إلى "المزيد من التفاصيل" بعد تكشف معلومات أثناء التحقيق.

وأضاف لرويترز أن لقطات فيديو صورت أثناء الهجوم على المقهى أظهرت كريم وهو يتعامل "بهدوء وبشكل طبيعي مع المسلحين". وامتنع عن تقديم المزيد من المعلومات.

وكان كريم وخان من بين 32 شخصا أنقذتهم الشرطة واحتجزتهم للاستجواب بعد الهجوم. وأطلقت الشرطة سراح الآخرين بعد وقت قصير.

وكان المسلحون قد فصلوا المسلمين عن غير المسلمين والأجانب وقتلوا إيطاليين ويابانيين وأمريكيا وهنديا قبل أن تقتحم قوات الأمن المقهى لتنهي الحصار الذي دام 12 ساعة. وقتل اثنان من أفراد الشرطة في العملية. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)