إلقاء قنابل حارقة على الشرطة قبيل مسيرة للبروتستانت في أيرلندا الشمالية

Sat Aug 13, 2016 3:09pm GMT
 

بلفاست 13 أغسطس آب (رويترز) - ألقى شبان كاثوليك قنابل حارقة على الشرطة في مقاطعة لندنديري في أيرلندا الشمالية اليوم السبت قبل مسيرة سنوية حاشدة ينظمها البروتستانت.

وكان من المقرر أن يخرج الآلاف من الاتحاديين المؤيدين لبريطانيا إلى شوارع المدينة اليوم في المسيرة السنوية التي تحيي ذكرى انتهاء حصار الملك الكاثوليكي جيمس الثاني لمدينة ديري عام 1689.

وينظم البروتستانت الموالون لبريطانيا كل صيف مسيرات لإحياء ذكرى أحداث تاريخية مما يتسبب أحيانا في رد فعل عنيف من الجمهوريين الأيرلنديين وأغلبهم من الكاثوليك.

وقالت الشرطة إن 25 قنبلة حارقة على الأقل وألعابا نارية ألقيت على أفراد الشرطة الذين كانوا يفحصون عبوة يشتبه بأنها قنبلة اتضح أنها مزيفة لكن لم يسفر الهجوم عن إصابات. وقالت الشرطة إنها استدعيت للتحقق من عدة أجسام مريبة في أنحاء الإقليم.

وأنهى اتفاق سلام وقع في 1998 تقريبا أغلب أعمال العنف التي دامت ثلاثة عقود بين الكاثوليك والبروتستانت بعد أن تسببت في مقتل أكثر من 3600 شخص لكن الكثير من مناطق الإقليم البريطاني بقيت مقسمة على أسس دينية. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)