عودة الآلاف إلى منبج بعد فرار متشددي الدولة الإسلامية

Sat Aug 13, 2016 8:13pm GMT
 

من سليمان الخالدي

بيروت 13 أغسطس آب (رويترز) - قال سكان وحلفاء للولايات المتحدة إن آلاف النازحين تدفقوا عائدين إلى مدينة منبج في شمال سوريا اليوم السبت بعدما طرد مقاتلون بدعم أمريكي آخر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد من المدينة التي كانت معقلهم.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة أمس الجمعة أنها سيطرت بالكامل على المدينة القريبة من الحدود مع تركيا بعد خروج آخر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يستغل المدنيين كدروع بشرية.

وقال مسؤول بالقوات وأقارب على صلة بسكان في منبج إن مئات السيارات والمركبات التي تقل عائلات وأمتعتهم دخلت إلى المدينة. وكانت معظم تلك العائلات لاذت بمخيمات مؤقتة ومناطق ريفية خلال حملة استمرت على مدار شهرين.

وقال شرفان درويش المتحدث باسم المجلس العسكري في منبج المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن الآلاف شرعوا في العودة إلى المدينة وإن المحال بدأت في فتح أبوابها لتعود الحياة إلى طبيعتها.

وأظهرت مواقع إخبارية موالية لقوات سوريا الديمقراطية عائلات مبتهجة كانت محاصرة أثناء القتال. وتحدث أفراد العائلات عن حياتهم الصعبة تحت سلطة تنظيم الدولة الإسلامية الذي فرض مظهرا معينا على عامة الناس.

وأظهرت اللقطات رجالا يحلقون لحاهم وسيدات يحرقن براقعهن التي أجبرن على ارتدائها لدى خروجهن من المنازل لإخفاء وجوههن باستثناء أعينهم.

وقال سوري من منبج على صلة بأقارب له هناك إن مقاتلي الدولة الإسلامية خرجوا أخيرا بعد التوصل إلى اتفاق أمس الجمعة أمن رحيلهم ومعهم نحو ألفي مدني آخر يعتقد بأنهم أقاربهم تحركوا جميعا نحو جرابلس القريبة من الحدود مع تركيا.

وقال مصدر كردي إنه ليس واضحا حتى الآن ما إذا كان المغادرون رهائن أم أنهم غادروا المدينة طواعية.   يتبع