مالي تسعى لتوفير 50 مليون دولار رواتب لعمالة زائفة

Sat Aug 13, 2016 8:45pm GMT
 

باماكو 13 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير الإعلام في مالي إنه تم تحديد 13 ألف عامل زائف بمصالح الدولة كانت تصرف لهم رواتب بلغت 30 مليار فرنك أفريقي (50 مليون دولار أمريكي).

وقال مصدر في وزارة المالية في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا والتي تعد إحدى أفقر دول العالم لرويترز اليوم السبت إن هذه المبالغ كانت تصرف باسم عاملين رغم أنهم لاقوا حتفهم أو انتقلوا للعمل في منظمات دولية.

وأضاف المصدر أن إجراءات قضائية ربما تتم لاحقا لكن الأولوية الآن هي استعادة الأموال المنهوبة.

وعانت مالي -الدولة الصحراوية الحبيسة وأحد البلدان المهمة المصدرة للذهب- فسادا مزمنا وعدم استقرار على مدار السنين. كما عانت في الآونة الأخيرة تمرد جماعات إسلامية في الشمال علاوة على اقتتال داخلي بين فصائل مسلحة.

وأدلى وزير الإعلام ماونتاجا تال بتصريحه بشأن موظفي الدولة الزائفين على محطتي التلفزيون والإذاعة الرسميين مساء أمس الجمعة.

وقال إن وزير الخارجية قاد تفتيشيا استدعي خلاله الموظفون لتلقي رواتبهم نقدا بأنفسهم "ليكتشف أن 13 ألف موظف إما أنهم لا وجود لهم أو أنهم عمالة غير منتظمة."

وأضاف وزير الإعلام أن "ما يمكن توفيره إذا جرى اتخاذ كل الإجراءات ... سيكون نحو 30 مليار فرنك أفريقي." ولم يوفر الوزير تفاصيل بشأن الرقم الذي ذكره كما لم يتسن لمصدر وزارة المالية توفير التفاصيل.

والتحقيق بشأن العمالة الزائفة وإبعادها ضمن متطلبات لبرنامج مالي مع صندوق النقد الدولي. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)