كيت كامبل تأسف لتراجع أدائها في ريو (سباحة)

Sun Aug 14, 2016 7:22am GMT
 

من الان بولدوين

ريو دي جانيرو 14 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ستعود السباحة الاسترالية كيت كامبل إلى بلادها وهي تشعر بخيبة أمل كبيرة بعدما اقتصر انجازها في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي على ذهبية وفضية في منافسات التتابع وفشلت في تحقيق أي لقب على مستوى منافسات الفردي.

ووصلت كامبل حاملة الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر حرة إلى ريو وهي مرشحة للتتويج باللقب والذهب لكنها احتلت المركز السادس في سباقها المفضل.

وأمس السبت احتلت المركز الخامس في سباق 50 مترا حرة أيضا.

وقالت كامبل في تصريحات لوسائل إعلام استرالية "ربما شهد العالم أكبر خيبة أمل في التاريخ الأولمبي قبل يومين."

وألمحت كيت التي نافست معها شقيقتها الأصغر برونت في ريو في حديثها للصحفيين إلى وجود إصابة لكنها قالت إنه ليس الوقت المناسب للحديث عن ذلك.

وأضافت قولها "ليس هذا بوقت التبريرات. الكل يتعرض للإصابات والانتكاسات. لن أتحدث عن أي شيء في هذا الموضوع الآن."

وقالت أيضا "أود أن تتحدث نتائجي عن نفسها وأريد تحمل المسؤولية عن أفعالي."

ولم تحقق استراليا أي ميدالية ذهبية في السباحة في منافسات الفردي للسيدات في ريو لكنها فازت بسباق التتابع أربعة في 100 متر حرة.   يتبع