فريزر-برايس تعتبر برونزية 100 متر "أعظم ميدالية"

Sun Aug 14, 2016 8:26am GMT
 

من نيك مولفيني

ريو دي جانيرو 14 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تقول العداءة الجاميكية الشهيرة شيلي-آن فريزر-برايس إن مجرد الصعود لمنصة التتويج في سباق 100 متر في ألعاب ريو دي جانيرو الصيفية الحالية هو إنجاز كبير بالنسبة لها وإنه يعادل فوزها بذهبيتي السباق في الدورتين الأولمبيتين السابقتين.

وحصلت فريزر-برايس (29 عاما) على برونزية سباق 100 متر أمس السبت لتفشل في أن تصبح أول رياضية تحرز الميداليات الذهبية في إحدى منافسات الفردي في ألعاب القوى في ثلاث دورات متتالية.

وحصلت الجاميكية إيلين طومسون على ذهبية السباق في حين ذهبت الفضية للأمريكية توري بوي.

وفي ظل إصابة في أصابع القدم عانت منها خلال الموسم قالت فريزر-برايس إنها تعتبر البرونزية "أعظم ميدالية على الإطلاق" تفوز بها طوال مسيرتها.

وقالت عن ذلك "أولا وقبل كل شيء فإنه كان من الممكن الا أكون موجودة هنا في هذه المنافسة. لقد كانت رحلة شاقة."

وأضافت قولها "كنت فقط أريد الحصول على فرصة للدفاع عن لقبي. وكان الأمر حقا في غاية الصعوبة. وحتى الآن أستطيع القول إنها كانت بالتأكيد أفضل بطولة لي على الإطلاق."

ومضت فريزر-برايس قائلة "لأنني أعرف مدى صعوبة العمل الذي قمت به وأعرف الألم الذي شعرت به والتضحية التي قدمتها وأعرف الدموع وأعرف كل شيء. ورغم كل شيء استبسلت وتماسكت وأبقيت تفكيري في المنافسة حتى عندما كانت التوقعات لا تصب في صالحي."

وبهذا أصبحت فريزر برايس ثالث رياضية تفشل في الفوز بنفس اللقب الأولمبي للمرة الثالثة على التوالي بعد العداءة الإثيوبية تيرونيش ديبابا في سباق عشرة الاف متر والنيوزيلندية فاليري آدمز في دفع الجلة.   يتبع