طومسون الجاميكية فخورة بحمل الراية بعد مواطنتها

Sun Aug 14, 2016 9:36am GMT
 

من سكوت مالون

ريو دي جانيرو 14 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أثبتت العداءة الجاميكية المتألقة إيلين طومسون جدارتها على الساحة الدولية أمس السبت عندما انتزعت الميدالية الذهبية لسباق 100 متر عدوا في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي من مواطنتها شيلي-آن فريزر-برايس حاملة اللقب.

وكانت طومسون (24 عاما) تتوارى خلف ظل مواطنتها الأكبر سنا فريزر-برايس بطلة الدورتين السابقتين في بكين ولندن لكنها أثبتت في نهائي السباق أمس أنها تملك القوة المطلوبة للفوز والتألق على المستوى الأعلى عالميا.

وقالت طومسون للصحفيين بعد تسجيل 10.71 ثانية في نهائي السباق واحتلال الصدارة "أعرف أنني لم أكن الأسرع بين المتنافسات عند الانطلاق لكن الحفاظ على استقرار قوة الدفع والضغط لفترة أطول يمنحني القوة المطلوبة للتفوق."

وحصلت الأمريكية توري بوي على فضية السباق بينما ذهبت البرونزية لفريزر-برايس.

وجاء هذا الفوز الكبير بعد حصول طومسون على فضية سباق 200 متر في بطولة العالم في بكين في العام الماضي إضافة إلى الفوز بلقب سباق التتابع أربعة في 100 متر إلى جانب فريزر-برايس والمخضرمة فيرونيكا كامبل براون التي تفوقت عليها طومسون في سباق 200 متر في التصفيات الأولمبية الجاميكية في يونيو حزيران الماضي.

وقالت طومسون "جاميكا تملك الكثير من العدائين الموهوبين.. طالما ظلت الميدالية مع جاميكا فأنا سعيدة."

وأوضحت طومسون أنها غير مستعدة للاحتفال بالانجاز في الوقت الحالي لأنه من المقرر لها أن تشارك في سباقي 200 متر والتتابع أربعة في 100 متر في وقت لاحق وهو نفس المسار الذي سيسلكه مواطنها الشهير يوسين بولت في سعيه لحصد الثلاثية الاولمبية في سباقات 100 و200 وأربعة في 100 متر تتابع للمرة الثالثة على التوالي.

وأخر رياضية تفوز بثلاث ميداليات ذهبية في دورة أولمبية واحدة كانت فلورانس جريفيث جوينر في أولمبياد سول عام 1988.   يتبع