14 آب أغسطس 2016 / 13:37 / بعد عام واحد

إعادة-تلفزيون-حجاج نيجيريا يرحبون بقرار الحكومة توفير الدولار لرحلتهم المقدسة

(لضبط العنوان)

الموضوع 7034

المدة 3.23 دقيقة

لاجوس في نيجيريا

تصوير حديث ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يعاني أكبر اقتصاد في أفريقيا حاليا من أسوأ أزمة منذ عقود بسبب انخفاض أسعار النفط وتأثر عائدات نيجيريا وعملتها النايرا بذلك.

ولم يمنع ذلك الحكومة النيجيرية من الالتزام بتنفيذ قرارها الصادر سلفا بدعم سعر صرف العملة المحلية مقابل الدولار لمن يعتزمون أداء فريضة الحج هذا العام.

ويقضي قرار الحكومة النيجيرية بتوفير الدولار للحجاج بسعر تفضيلي قدره 197 نايرا. وصدر القرار قبل شهور من خفض قيمة النايرا أمام العملة الأمريكية وإعلان نظام عملة أكثر مرونة في يونيو حزيران.

وعبر كثير من المسلمين النيجيريين عن ارتياحهم وسعادتهم بالتزام حكومة بلدهم بقرارها السابق.

وقال أحمد وهو مقيم الشعائر في المسجد المركزي 1004 "إنه قرار جيد جدا..نرحب به ونسعد به. من الرائع أن تهتم الحكومة بشأن من يتوجهون لأداء فريضة الحج. سواء بمساعدتهم ببعض المال أو بتوفير دولارات لهم لأداء الحج أمر جيد جدا. نرحب بذلك ونقدره."

ومع ذلك قال البعض إن الحج لا يجب إلا على من تتوفر له الاستطاعة والقدرة على القيام به.

من هؤلاء أيو سلامي عضو هيئة المسجد المركزي 1004 الذي قال "أعتقد أن مسألة الحج قرار شخصي. إنه أحد أركان الإسلام. بالتالي فمن يستطيع أدائه وجب عليه ومن لا يستطيع فهو غير مُلزم وليس عليه وزر."

وعلى الرغم من دعم الدولار للحجاج فإن مبلغ بدل السفر الأساسي الذي يتيح للحجاج شراء مبلغ محدد من الدولارات بالسعر الرسمي قد خُفض من أربعة آلاف دولار إلى ألف دولار قط.

وتقول وكالات سفر إن لهذا التغيير أثر سلبي على عدد المسافرين إلى السعودية لأداء فريضة الحج هذا العام.

قالت استشارية سفريات تدعى تينا أوانيا التي تتولى شركتها استخراج تأشيرات حج لألوف المسلمين النيجيريين الذين يعتزمون التوجه إلى مكة "في العام الماضي كان عندنا كثير من المسافرين حيث كان العمل ساريا ببدل السفر الأساسي القديم وقدره يصل إلى أربعة آلاف دولار. أما الآن فان لدينا عدد مسافرين أقل بعد خفض البدل الأساسي المسموح بتغييره إلى ألف دولار فقط..وهذا أمر غير جيد."

وهوى سعر صرف النايرا النيجيرية إلى أدنى مستوى له على الإطلاق عند 350.91 نايرا مقابل الدولار يوم الجمعة (12 أغسطس آب).

وانخفض السعر في السوق السوداء إلى 400 نايرا مقابل الدولار الأسبوع الماضي. وعزا خبراء ذلك إلى زيادة الطلب من جانب أفراد على الدولار من أجل السفر للخارج خلال الصيف.

ومع تعرض الاقتصاد لحالة ركود يقول الخبير الاقتصادي المقيم في لاجوس بسمارك ريواني إنه يتعين عدم تنفيذ قرار الحكومة بتوفير الدولار بسعر تفضيلي للحجاج.

وأضاف "يقال إن التزامهم جاء في مارس آذار لكن حسب معلوماتي فإن بدل السفر الشخصي الذي يتاح حاليا يثير تساؤلا. لو كان التزام الحكومة صدر في مارس آذار فهذا يعني أنه لم يتح إلا في الربع الأول من العام الحالي. لا يمكنك استخدام سياسة تسعير في الربع الأول من العام وتطبيقها في الربع الثالث من العام. على قدر اهتمامي فإن هذه ليست حجة يمكن الدفاع عنها."

ويقدر عدد المسلمين في نيجيريا بنحو 80 مليون نسمة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below