مقدمة 3-أهداف ليفربول تصعق ارسنال وبداية مظفرة لمورينيو مع يونايتد

Sun Aug 14, 2016 5:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

لندن 14 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وضع ليفربول اسمه كأحد المنافسين على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بتسجيل أربعة أهداف في 17 دقيقة ليفوز 4-3 على مضيفه ارسنال بينما استهل جوزيه مورينيو مشواره كمدرب لمانشستر يونايتد بفوز سهل 3-1 خارج ملعبه على بورنموث اليوم الأحد.

وتأخر ليفربول بهدف سجله ثيو والكوت من الهجمة التالية لإضاعته ركلة جزاء تصدى لها الحارس سيمون مينيوليه.

واهتزت شباك ارسنال - في غياب ثلاثة من مدافعيه الأساسيين - عن طريق فيليبي كوتينيو (مرتين) وآدم لالانا وساديو ماني في مباراته الأولى مع ليفربول بين الدقيقتين 45 و62.

وقلص البديل اليكس اوكسليد-تشامبرلين الفارق لارسنال قبل أن يضيف كالوم تشيمبرز الهدف الثالث لكن ذلك لم يكن كافيا لمنع ليفربول من تحقيق فوزه الثاني خارج ملعبه على النادي اللندني في اخر 21 مباراة.

وأطلقت جماهير ارسنال صيحات استهجان ضد فريقها وأبدت عدم رضاها عن قلة اللاعبين الجدد المنضمين هذا الصيف لتشكيلة المدرب ارسين فينجر.

وشارك لاعب الوسط السويسري جرانيت تشاكا كبديل في الشوط الثاني بينما كان المدافع الشاب روب هولدينج في التشكيلة الأساسية في غياب بير مرتساكر ولوران كوسيلني وجابرييل.

وحصل والكوت على ركلة جزاء بعد عرقلة من الظهير البرتو مورينو لكن اللاعب الدولي الانجليزي سدد الكرة بشكل سيء ليتصدى لها الحارس مينيوليه.

غير أن والكوت عوض ذلك في الهجمة التالية بتسديدة أرضية في شباك ليفربول من داخل منطقة الجزاء.   يتبع