استقبال حافل لسكولينج في سنغافورة بعد التتويج في ريو

Mon Aug 15, 2016 6:40am GMT
 

من إيمينج وو

سنغافورة 15 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استقبلت جماهير سنغافورة بطلها الأولمبي جوزيف سكولينج بالأعلام والهتافات لدى عودته إلى البلاد من أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي اليوم الاثنين بعد أن منح سنغافورة أول ميدالية ذهبية أولمبية طوال تاريخها.

وانضم عشرات المشجعين الذين كانوا يرددون الهتافات التي تشيد بسكولينج إلى أسرة السباح الشاب في مطار تشانجي في الجزيرة للترحيب بالبطل الأولمبي العائد بعدما تفوق على نجم السباحة الأمريكي الشهير مايكل فيلبس وانتزع الميدالية الذهبية لسباق 100 متر فراشة يوم الجمعة الماضي.

وقال سكولينج للصحفيين "شعور رائع. لم أرى والدي منذ مدة. ولذا فأنا سعيد برؤيته هو وأمي. سعيد بوجودي أنا وأبي وأمي سويا."

وطوال مشاركاتها الأولمبية منذ 1948 فازت سنغافورة بفضيتين وبرونزيتين.

وقال جويس لي (33 عاما) وهو واحد من المشجعين الذين جاءوا لاستقبال سكولينج "حضرت إلى هنا لأنه أول رياضي من سنغافورة يحرز ذهبية أولمبية وهو بطل بالنسبة لنا جميعا."

وقال فيليب سكولينج قريب البطل والذي جاء لاستقباله أيضا "نحن نحبك يا جوزيف ونتمنى لك كل توفيق ونجاح وشكرا لك على تحقيق حلم أطفال سنغافورة وسنغافورة نفسها."

وغادر سكولينج (21 عاما) سنغافورة عندما كان عمره 14 عاما للتدرب هناك وهو الآن يدرس في جامعة تكساس في أوستن حيث يشرف مدرب منتخب أمريكا الأولمبي السابق إيدي ريس على برنامج السباحة.

وتكريما للبطل الأولمبي الجديد وافقت السلطات في سنغافورة على إعفائه من الخدمة العسكرية ما يفسح الطريق أمام مشاركته في أولمبياد طوكيو الصيفي المقبل في 2020.

(إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)