مقدمة 2-مودي ينتقد باكستان وإسلام أباد ترد

Mon Aug 15, 2016 3:19pm GMT
 

(لإضافة رد فعل باكستان)

نيودلهي 15 أغسطس آب (رويترز) - انتقد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أنصار "الإرهاب" خلال كلمة ألقاها بمناسبة عيد الاستقلال اليوم الاثنين مكثفا الانتقادات لباكستان بينما تجنب التطرق مباشرة لاحتجاجات مستمرة منذ شهر في الشطر الهندي من إقليم كشمير.

كما عرض مودي تصورا للوحدة الوطنية والتقدم في خطابه السنوي الثالث الذي يلقيه من القلعة الحمراء في دلهي القديمة واستغرق 94 دقيقة وهو الأطول الذي يلقيه الزعيم البالغ من العمر 65 عاما.

لكنه استهدف خلاله باكستان غريمة بلاده بالانتقاد الشديد بينما تجاهل قضايا السياسة الخارجية الأخرى وركز على إنجازات حكومته.

وتساءل مودي الذي ألقى كلمته في الهواء الطلق وسط إجراءات أمنية مشددة في العاصمة الهندية "أي حياة هذه التي تستلهم الإرهاب؟ أي تشكيلة حكومية تستلهم الإرهاب؟"

وأضاف "سيعرف العالم بذلك وهذا يكفيني."

وأشار مودي إلى رسائل دعم تلقاها من أناس في مناطق باكستانية منها إقليم بلوخستان المضطرب مما دفع إسلام أباد لانتقاده واتهامه برعاية الإرهاب بالإقليم.

وقال سرتاج عزيز مستشار الشؤون الخارجية الباكستاني في بيان إن مودي "يحاول فقط صرف انتباه العالم عن المأساة الكبيرة التي تتكشف في الشطر الهندي من كشمير على مدار الأسابيع الخمسة الماضية."

وكانت كويتا عاصمة بلوخستان مسرحا لتفجير بمستشفى في الثامن من أغسطس آب أودى بحياة 70 شخصا على الأقل وجرح مئة آخرين.   يتبع