الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجير قرب معبر حدودي بين سوريا وتركيا

Mon Aug 15, 2016 12:49pm GMT
 

بيروت 15 أغسطس آب (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الاثنين مسؤوليته عن تفجير انتحاري على حافلة أمس أسفر عن مقتل مسلحين من جماعات سورية معارضة مدعومة من الغرب قرب معبر أطمة الحدودي بين سوريا وتركيا.

وأفادت إحدى قنوات التنظيم على تطبيق تليجرام في بيان بأن التفجير استهدف "مرتدي فيلق الشام وحركة الزنكي في معبر أطمة بريف إدلب وذلك لدى استعدادهم للتوجه لقتال الدولة الإسلامية في ريف حلب الشمالي". وذكر البيان أن الهجوم أسفر عن سقوط 50 قتيلا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)