السباح الأمريكي لوكتي قاوم مسلحين قبل سرقته في ريو

Mon Aug 15, 2016 1:48pm GMT
 

من ليلى كيرني

15 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال السباح الأمريكي الشهير رايان لوكتي اليوم الاثنين إنه قاوم في البداية مجموعة من المسلحين تنكروا في هيئة أفراد من الشرطة قبل أن يسرقوه هو وثلاثة من زملائه السباحين في ريو دي جانيرو.

ووقع الحادث الذي تعرض له لوكتي برفقة زملائه في الفريق الامريكي جونار بينتز وجاك كونجر وجيمي فيجين في وقت مبكر أمس الأحد بينما كانوا في سيارة أجرة خلال عودتهم من حفل في ريو مما يعزز المخاوف الأمنية في أول أولمبياد تستضيفه أمريكا الجنوبية.

وقال لوكتي (32 عاما) في أول مقابلة معه بعد الحادث لبرنامج "توداي" التلفزيوني "أجبرنا على التوقف من قبل أشخاص كانوا يضعون شارة الشرطة وصوبوا أسلحتهم نحونا وطلبوا من بقية السباحين الجلوس على الأرض وفعلوا ذلك."

لكن لوكتي أحد أنجح السباحين في تاريخ الأولمبياد قال إنه رفض الانحناء على الأرض في البداية.

وتابع "قلت إنني لم ارتكب أي خطأ لذا لن أنزل إلى الأرض ثم صوب أحدهم سلاحا نحو رأسي."

وعند هذه اللحظة قال لوكتي إنه اضطر للاستجابة للأمر.

وأضاف "رفعت يدي للأعلى ورضخت."

وأشار لوكتي إلى أن اللصوص سرقوا أموالهم وحافظات نقودهم وتركوا الهواتف وبطاقات الهوية.   يتبع