مقدمة 2-وزير: تركيا تتوقع انسحاب القوات الكردية السورية بعد عملية منبج

Mon Aug 15, 2016 9:18pm GMT
 

(لإضافة تعليق لوزير الدفاع الأمريكي ومتحدث باسم البنتاجون مع تغيير المصدر)

أنقرة 15 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده تتوقع أن ينسحب المقاتلون الأكراد السوريون شرقي نهر الفرات بعدما انتزعوا هم وقوات أخرى مدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على بلدة منبج السورية من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف تسانده الولايات المتحدة ويضم مقاتلين أكرادا وعربا إنها سيطرت بشكل كامل على منبج قرب الحدود التركية في ضربة استراتيجية مهمة للدولة الإسلامية.

وتعتبر تركيا ميلشيا حماية الشعب الكردية قوة معادية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بأنه جماعة إرهابية.

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين في أنقرة "بالطبع لدينا توقعات..الولايات المتحدة وعدت بأن القوات (السورية الكردية) داخل التحالف والقوات الديمقراطية هناك ستتحرك شرق الفرات مرة أخرى بعد عملية منبج."

وقال وزير الدفاع الأمريكي آش كارتر في بيان اليوم الاثنين إن تحرير منبج خطوة مهمة في الحملة ضد تنظيم الدولة ووجه الشكر للحكومة التركية على دعمها.

وأضاف كارتر "يبدأ سكان مدينة منبج الآن مهمة صعبة وهي بناء منازلهم ومجتمعاتهم وأطالب جميع شركاء التحالف بمساعدتهم في هذه المهمة.

"سيواصل التحالف العسكري من جانبه العمل مع القوات المحلية القادرة والمتحمسة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وضمان أن يظل مهزوما."

ولم يتطرق كارتر لما سيحدث مع المقاتلين الأكراد السوريين.   يتبع