16 آب أغسطس 2016 / 00:02 / بعد عام واحد

مقدمة 1-هدف كوستا المتأخر يمنح المدرب كونتي بداية مظفرة مع تشيلسي

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

لندن 15 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سجل المهاجم الاسباني دييجو كوستا هدفا في الدقيقة الأخيرة ليمنح تشيلسي الفوز 2-1 على ضيفه وست هام يونايتد في بداية مظفرة للمدرب الجديد انطونيو كونتي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الاثنين.

وحصل كوستا - الذي أطلق لحيته - على كرة لعبها ميشي باتشواي مهاجم منتخب بلجيكا بالرأس ليسددها منخفضة من خارج المنطقة لم يفلح ادريان حارس وست هام في التصدي لها ليحصل تشيلسي على نقاط المباراة كاملة.

وقال كونتي ”أعتقد أن الفريق قدم أداء جيدا بقوة كبيرة وحماس. من المهم الوصول للقوة والحماس المطلوبين.. نعرف أن علينا رفع المستوى كثيرا.. ولكنني اليوم سعيد باللاعبين.“

وعمل كونتي (47 عاما) بجد مع فريقه اللندني في الإعداد للموسم الجديد وضاعف الحصص التدريبية.

وأضاف “رأيت الكثير من الأمور الايجابية.. الكثير من الأمور التي كانوا يعملون على تطويرها في الأيام الماضية.

”بدأنا العمل قبل شهر واحد فقط... أعرف أن بإمكاننا أن نتطور من خلال العمل. ولكن اليوم حققنا فوزا هاما.“

وكاد جيمس كولينز مدافع وست هام ان يفسد احتفالية المدرب الايطالي بمباراته الاولى مع تشيلسي بعدما سجل هدف التعادل في الدقيقة 78 من المباراة ذات الإيقاع السريع.

وكان ايدن هازارد مهاجم بلجيكا وضع تشيلسي في المقدمة في بداية الشوط الثاني من ركلة جزاء بعد عرقلة ميخائيل انطونيو لسيزار ازبيليكويتا في المنطقة.

وتعرف كونتي - الذي قاد ايطاليا لدور الثمانية في بطولة أوروبا الأخيرة - من خلال هذه المباراة المثيرة على بعض الجوانب البدنية لكرة القدم الانجليزية.

وبدأت المباراة بإيقاع سريع ولكن أحيانا أثر التوتر على مستوى الأداء.

وحصل نجولو كانتي لاعب تشيلسي - الذي انتقل إلى صفوفه مؤخرا قادما من ليستر سيتي حامل اللقب - على بطاقة صفراء مبكرة بعدما أسقط المهاجم اندي كارول بعد مرور أربع دقائق على البداية.

ولكن كانت هناك لمسات رائعة من جانب تشيلسي بطل الدوري 2015 الذي تراجع ترتيبه في جدول المسابقة الموسم الماضي وأقال مدربه جوزيه مورينيو.

وبدا تشيلسي اليوم الاثنين أفضل حالا مقارنة بما كان عليه الحال تحت قيادة مورينيو.

وكان هازارد مصدر إزعاج دائم لوست هام الذي افتقد للعديد من لاعبيه بسبب الإصابة واختير اللاعب البلجيكي الدولي أفضل لاعبي المباراة.

وفي الشوط الثاني واجه فريق المدرب سلافن بيليتش صعوبة في تنفيذ أكثر من تمريرتين متتاليتين للكرة.

وأضاف بيليتش ”فلنكن صرحاء. بعيدا عن أول 15 دقيقة والفترة التي تعادلنا فيها.. فقد كانوا أفضل منا.“

واصطدم كوستا بقوة بالحارس ادريان وكان محظوظا لعدم حصوله على بطاقة حمراء.

وقال كونتي ”لم أر الواقعة. رأيت أنه يضغط على الحارس وبعدها حاول التوقف. أعتقد أن الحكم اتخذ القرار الصائب.“

وبالتأكيد كان عدم حصول كوستا على بطاقة حمراء من حسن حظ تشيلسي إذ أنه أحرز هدف الفوز في الوقت القاتل. (اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below