أسعار المنتجين في بريطانيا تسجل أكبر زيادة منذ 2014 والاسترليني يرتفع

Tue Aug 16, 2016 9:43am GMT
 

لندن 16 أغسطس آب (رويترز) - ارتفعت أسعار المنتجين البريطانيين بأسرع وتيرة فيما يزيد على عامين إذ أدى هبوط الاسترليني عقب التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى رفع أسعار الواردات بما ينبيء بضغوط تضخمية في المستقبل.

وارتفعت أسعار المنتجين 0.3 في المئة في يوليو تموز مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وهو نسبة تفوق متوسط التوقعات في استطلاع لرويترز باستقرار الأسعار في الشهر التالي للاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي.

وزادت أسعار المستلكين 0.6 في المئة في يوليو تموز مقارنة بها قبل عام وهي أكبر زيادة من نوعها منذ نهاية 2014. وكان اقتصاديون توقعوا في استطلاع لرويترز زيادة نسبتها 0.5 في المئة.

وقال مايك بريستوود المسؤول عن الأسعار في مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني "لم يظهر أي تأثير واضح على بيانات أسعار المستهلكين اليوم عقب نتائج الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي."

وارتفع الاسترليني اليوم من أقل مستوى له في ثلاث سنوات مقابل اليورو ومن أدنى مستوى له في خمسة أسابيع أمام الدولار بعد أن جاءت بيانات التضخم أعلى قليلا من التوقعات.

وسجل الاسترليني أعلى مستوى له في الجلسة مقابل الدولار عند 1.2994 دولار مرتفعا 0.8 في المئة مقارنة مع 1.2937 دولار قبل البيانات. وكانت العملة البريطانية قد سجلت أقل مستوى لها في خمسة أسابيع عند 1.2865 دولار أمس الاثنين.

واستقر اليورو عند 86.82 بنس بعدما سجل 87.09 قبل صدور البيانات. وسجل اليورو أعلى مستوى له في ثلاثة أعوام عند 87.245 بنس في وقت سابق في تعاملات لندن. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)