محكمة إثيوبية تتهم 23 لاجئا من جنوب السودان بالقتل "المروع"

Tue Aug 16, 2016 11:05am GMT
 

أديس أبابا 16 أغسطس آب (رويترز) - اتهمت محكمة إثيوبية 23 لاجئا من جنوب السودان بالمشاركة في جريمة قتل "مروعة" لعشرة مدنيين إثيوبيين باستخدام العصي والمجارف في مخيم لاجئين في غرب إثيوبيا في أبريل نيسان الماضي.

وتشمل الاتهامات التخطيط لهجمات ردا على حادث سيارة قتل خلاله طفلان من اللاجئين داخل مخيم جيوي للاجئين في منطقة جامبيلا الإثيوبية.

وأثارت عمليات القتل التي وقعت في نفس المخيم حالة من التوتر في البلدة حيث كان بعض اللاجئين النوير من جنوب السودان ضحايا لهجمات من الإثيوبيين الذين ترجع أصولهم للمناطق الوسطى من البلاد.

وقالت لائحة الاتهام التي قرأها ممثلو الادعاء في المحكمة العليا في إثيوبيا في وقت متأخر أمس "خطط الجناة للهجوم مسبقا ردا على حادث السيارة المفجع."

وأضافت "في يوم 21 أبريل استخدموا العصي والمجارف لتنفيذ جرائم القتل المروعة. الضحايا العشر جميعهم من المدنيين الإثيوبيين الأبرياء الذين كانوا يعملون عمال بناء في المكان." وذكرت اللائحة أن بعض المتهمين مازالوا فارين.

ومن بين القتلى امرأتان ومن المتوقع استئناف المحاكمة يوم 13 أكتوبر تشرين الأول.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)