إف.بي.آي يتوقع ألا تنشر وثائق بشأن كلينتون بدون موافقته

Tue Aug 16, 2016 10:19pm GMT
 

واشنطن 16 أغسطس آب (رويترز) - قال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) اليوم الثلاثاء إنه يتوقع أن يحصل الكونجرس الامريكي على موافقة منه قبل نشر أي من الوثائق التي سلمها مكتب التحقيقات للمشرعين بشأن استخدام هيلاري كلينتون لمزود خاص للبريد الالكتروني اثناء عملها كوزيرة للخارجية.

وأضاف مكتب التحقيقات في بيان أن المواد التي قدمها للكونجرس تحتوي على "معلومات محظور نشرها ومعلومات أخرى حساسة ويجري تقديمها بناء على توقعات بأنها لن يجري نشرها أو الكشف عنها بدون اتفاق مع إف.بي.آي".

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)