رباع جورجي ينتزع الذهبية وسط اعتراضات ايرانية

Wed Aug 17, 2016 4:16am GMT
 

من برايان اوليفر

ريو دي جانيرو 17 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استدعيت قوات الأمن إلى قاعة رفع الأثقال الاولمبية يوم الثلاثاء بعدما تعامل مسؤولو الفريق الايراني بغضب مع فوز الجورجي لاشا تالاخادزه على بهداد سلیمي كرداسیابي‎ ‎بمجموع قياسي في وزن فوق الثقيل للرجال.

وبدأ التوتر في قاعة ريو سنترو عندما قرر حكمان من الثلاثة أن رفعة سليمي البالغة 245 كيلوجراما في النطر صحيحة لكن الأعضاء الخمسة في هيئة التحكيم الأعلى اعتبروها خاطئة لأن الذراع الأيسر للرباع الايراني لم يكن مستقيما تماما.

وزعم سليمي ومدرب الفريق الايراني سجاد أنوشیرواني أن هناك مؤامرة يقودها عراقي في هيئة التحكيم ضد الرباع وحاول مسؤولو الفريق الاقتراب منه في غضب وهو ما يخالف اللوائح.

وقال سام كوفا رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال "الأمر أصبح قبيحا وطلبنا من مدير المسابقة استدعاء الأمن بسبب سلوك المسؤولين الايرانيين."

وتواجه ايران عقوبات بسبب سلوك فريقها.

كما فشل سليمي في رفع ذراعه الأيسر بشكل مستقيم في محاولته الأولى وكرر ذلك في الثالثة لينهي المنافسات بلا نتيجة بعدما رفع 216 كيلوجراما وهو رقم عالمي في الخطف قبلها.

ومنح ذلك الفرصة إلى تالاخادزه لينتزع الذهبية الاولمبية بمجموع بلغ 473 كيلوجراما ليتجاوز الرقم العالمي السابق 472 كيلوجراما وحققه ايراني آخر هو حسين رضا زاده في اولمبياد سيدني قبل 16 عاما.

وأطلقت الجماهير الايرانية البالغ عددها أكثر من خمسة آلاف صيحات استهجان ضد الرباع الجورجي صاحب اخر ميدالية ذهبية في رفع الأثقال في ريو.   يتبع