بحار إندونيسي يهرب من قبضة متشددين في الفلبين

Wed Aug 17, 2016 9:58am GMT
 

مانيلا 17 أغسطس آب (رويترز) - قال متحدث باسم الجيش الفلبيني إن أحد أفراد طاقم زورق قطر إندونيسي تمكن من الهرب من قبضة خاطفيه الإسلاميين في الفلبين اليوم الأربعاء بعد أن هدده المتشددون بقطع رأسه.

وأسر أعضاء بجماعة أبو سياف المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية البحار الإندونيسي محمد سفيان (28 عاما) وستة بحارة إندونيسيين آخرين من زورقهم أثناء إبحاره قبالة جزر الفلبين الجنوبية يوم 23 يونيو حزيران.

وقال المتحدث العسكري الميجر فيلمون تان للصحفيين إن سكان جزيرة جولو شاهدوا سفيان وهو يطفو قبالة الشاطئ بعد أن هرب تحت جنح الظلام.

وقال "تم إبلاغنا أنه تمكن من الهرب بالركض والسباحة" مضيفا أن سفيان ذكر أن المتشددين كانوا على وشك إعدامه عندما هرب.

وتابع بقوله "ليست لدينا معلومات عن الأسرى الآخرين لكن الجنود في المنطقة تلقوا أوامر بسلك كل السبل للعثور على الرهائن وإنقاذهم."

واكتسب مقاتلو جماعة أبو سياف الذين ينشطون في المناطق ذات الغالبية المسلمة بالفلبين سمعة بأنهم خاطفون لا يعرفون الهوادة.

وزاد اهتمامهم بالسفن التي تعبر ممرات الشحن المزدحمة في بحر سولو بعد تشديد إجراءات الأمن على طول السواحل.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)