رئيس الفلبين مستعد لمواجهة تحقيق حول مقتل تجار مخدرات

Wed Aug 17, 2016 1:04pm GMT
 

مانيلا 17 أغسطس آب (رويترز) - قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الأربعاء إن حكومته مستعدة لمواجهة أي تحقيق يتعلق بمقتل مئات يشتبه في أنهم تجار مخدرات أو متعاطون وذلك بعدما أعربت جماعات لحقوق الإنسان عن قلقها من وقوع أعمال قتل خارج إطار القانون.

وقالت الشرطة إن نحو 600 شخص يشتبه في أنهم تجار ومتعاطو مخدرات قتلوا خلال حملات للشرطة منذ تولي دوتيرتي السلطة قبل ستة أسابيع لكن جماعات حقوق الإنسان قالت إن الرقم يتجاوز الألف.

وقال دوتيرتي في كلمة ألقاها في مقر جهاز الشرطة الوطني "نحن مستعدون لإخضاع أنفسنا للتحقيق قبل أي شخص." وأضاف أن بعض القتلى سقطوا على يد عصابات المخدرات.

وتابع "لكن لا تنسبوا أفعال المجرمين الآخرين لحكومتي. مكافحة المخدرات ستستمر بلا هوادة حتى ندمر العصابات التي تعمل في كافة أنحاء البلاد."

وقال محامون حقوقيون إن هناك حالات قتلت فيها الشرطة مشتبها بهم وهم مقيدين في مراكز الشرطة أو داخل السجون. وقالت الشرطة إنها لن تتغاضى عن أي تجاوزات لكن بعض الأشخاص ربما قتلوا على يد ضباط فاسدين.

وتولى دوتيرتي الرئاسة في مايو أيار بعد حملة انتخابية تركزت على تعهدات بالقضاء على الجريمة والمخدرات وأعلن الحرب على المخدرات في أول يوم له في المنصب.

وأعلن قائمة تضمنت أسماء 160 من المسؤولين وضباط الشرطة والقضاة اتهمهم بالتورط في جرائم تتعلق بتجارة المخدرات في إطار حملته لمكافحة المخدرات. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)