17 آب أغسطس 2016 / 13:52 / بعد عام واحد

تلفزيون- شرطة زيمبابوي تفرق احتجاجا مناهضا للحكومة

الموضوع 3156

المدة 3.10 دقيقة

هاراري في زيمبابوي

تصوير 17 أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال شاهد من رويترز إن شرطة زيمبابوي أطلقت الغاز المُسيل للدموع ومدافع مياه اليوم الأربعاء (17 أغسطس آب) لتفريق حشود من المحتجين على خطط البنك المركزي طرح المزيد من أوراق البنكنوت المحلية.

وخرج حشد من نحو مئة شخص إلى شوارع العاصمة هاراري وسار باتجاه البنك المركزي قبل أن تفرقه الشرطة.

ويشعر الناس في زيمبابوي بالقلق من خطة البنك المركزي لطرح الأوراق النقدية الجديدة في أكتوبر تشرين الأول لمواجهة نقص الدولار ومن احتمال أن يفتح هذا الباب أمام التوسع في طبع النقود كما حدث في عام 2008 عندما بلغ معدل التضخم 500 مليار في المئة مما بدد مدخرات ومعاشات المواطنين.

وحمل المتظاهرون الورود وحاولوا تقديمها لرجال الشرطة ولكن الضابط امتنعوا.

وهتف المحتجون ضد الرئيس روبرت موجابي ووزير المالية باتريك تشيناماسا ومحافظ البنك المركزي جون مانجوديا الذين يدعمون هذا الإجراء.

وقال أحد منظمي الاحتجاج ”نعرف ماذا يحدث حين يطبع البنك المركزي نقودا. رسالتنا لموجابي و تشيناماسا ومانجوديا لا نريد هذه أوراق النقد هذه.“

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below