الشرطة التركية تعتقل 24 صحفيا بعد إغلاق صحيفة مؤيدة للأكراد

Wed Aug 17, 2016 3:06pm GMT
 

من آيلا جين ياكلي

اسطنبول 17 أغسطس آب (رويترز) - قالت صحيفة أوزجور جونديم المؤيدة للأكراد في تركيا إن الشرطة اعتقلت 24 صحفيا يعملون بها منذ حظرها هذا الأسبوع للاشتباه في دعمها للمقاتلين الأكراد.

قال اتحاد الصحفيين الأوروبيين إن الاعتقالات الأخيرة رفعت عدد المعتقلين من العاملين في وسائل الإعلام التركية إلى 99 وهو ما يجعل تركيا أكثر دول العالم سجنا للصحفيين.

ونفى مسؤول حكومي أن تكون الإجراءات التي اتخذت ضد صحيفة أوزجور جونديم مرتبطة بحالة الطوارئ التي أعلنت عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت يوم 15 يوليو تموز.

لكن منظمة دولية تراقب حرية الإعلام قالت إنها جزء من حملة التطهير الواسعة التي يشنها الرئيس رجب طيب إردوغان عقب محاولة الانقلاب.

وأمس الثلاثاء حظرت محكمة في اسطنبول الصحيفة اليسارية التي توزع 7500 نسخة وقالت إنها تروج لحزب العمال الكردستاني وتتصرف "وكأنها النافذة الإعلامية الفعلية له".

وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وقالت صحيفة أوزجور جونديم على موقعها الإلكتروني إن 24 صحفيا على الأقل اعتقلوا أغلبهم أمس الثلاثاء خلال مداهمة لمقرها في اسطنبول. واعتقل آخرون في منازلهم. واعتقل أيضا أربعة صحفيين كانوا يغطون المداهمات لوسائل إعلام أخرى.

وأكد إرين كسكين وهو ناشط حقوقي ومحام وكاتب عمود في الصحيفة الاعتقالات. وداهمت الشرطة منزل كسكين أيضا.   يتبع