الأمم المتحدة تخفض حصص الغذاء للاجئي جنوب السودان في أوغندا

Wed Aug 17, 2016 2:51pm GMT
 

نيروبي 17 أغسطس آب (مؤسسة تومسون رويترز) - قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء إن المنظمة الدولية تعتزم تخفيض حصص الغذاء المخصصة لنحو 200 ألف لاجئ في أوغندا إلى النصف عقب تدفق "شديد" للاجئين من جنوب السودان فارين من الهجمات والتجنيد القسري والجوع والاغتصاب.

وتستضيف أوغندا نحو 310 آلاف شخص من جنوب السودان بينهم ما يربو على 70 ألفا وصلوا منذ اندلاع القتال في السابع من يوليو تموز بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والداعمين لنائب الرئيس السابق ريك مشار مما أثار مخاوف من الانزلاق إلى أتون حرب أهلية.

وقال مايك ساكت القائم بأعمال مدير برنامج الأغذية العالمي في أوغندا في بيان "لم يعد أمامنا أي خيار سوى خفض المساعدة الغذائية لكثير من اللاجئين في أوغندا من أجل توسيع نطاق الموارد المتاحة وإعطاء الأولوية للوافدين الجديد الأكثر ضعفا."

وقال برنامج الأغذية العالمي إنه سيواصل تقديم الحصص الغذائية الكاملة للاجئين الذين وصلوا إلى أوغندا بعد يوليو تموز 2015 فضلا عن اللاجئين الأكثر ضعفا والذين يحتاجون إلى العلاج من سوء التغذية.

لكن أكثر من 200 ألف لاجئ فروا إلى أوغندا قبل يوليو تموز 2015 ومعظمهم من جنوب السودان وجمهورية الكونجو الديمقراطية سيتأثرون بخفض حصص الغذاء. وقال برنامج الأغذية العالمي إنه يحتاج إلى 20 مليون دولار إضافية للعودة إلى توزيع حصص الغذاء بالكامل للاجئين لبقية العام. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)