ميونيخ تعزز إجراءات الأمن بمناسبة مهرجان الجعة بعد هجمات لإسلاميين

Wed Aug 17, 2016 3:26pm GMT
 

برلين 17 أغسطس آب (رويترز) - عزز منظمو مهرجان الجعة الأكبر في العالم "أكتوبرفيست" الذي يقام في ميونيخ إجراءات الأمن بعد هجمات شنها إسلاميون في ألمانيا الشهر الماضي.

وتشمل الإجراءات الأمنية الجديدة حظر حقائب الظهر وفرض تفتيش أمني عن كل المداخل وبناء أسوار.

ومهرجان أكتوبرفيست يجتذب نحو ستة ملايين زائر ويعتبر حدثا مهما للسكان الذين عادة ما يرتدون الزي التقليدي ويأتيه الزوار من مختلف أرجاء العالم. ويمتد مهرجان هذا العام من 17 سبتمبر أيلول إلى الثالث من أكتوبر تشرين الأول.

لكن سكان ولاية بافاريا يشعرون بالقلق بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجومين في يوليو تموز أحدهما على قطار قرب فورتسبورج والآخر في مهرجان موسيقي في أنسباخ حيث أصاب طالب لجوء نحو 20 شخصا بجروح.

وإضافة إلى ذلك قتل ألماني إيراني يبلغ من العمر 18 عاما تسعة أشخاص في واقعة قتل جماعي في مركز تجاري بميونيخ.

وقال جوزيف شميت نائب رئيس بلدية ميونيخ "نريد أن نبذل ما في وسعنا فيما يتعلق بالأمن حتى يستمتع سكان ميونيخ وزائروها بارتياح. بحثنا كل الخيارات."

ويرجع مهرجان الجعة الذي تقيم فيه كل شركة منتجة للجعة في يميونيخ خيمة وتصف داخلها المناضد الطويلة لتناول الجعة وسماع الفرق الموسيقية إلى زفاف ولي عهد أمير بافاريا الأمير لودفيج على الأميرة تريزا عام 1810 والذي استمرت الاحتفالات به خمسة أيام وحظيت بشعبية كبيرة حتى أنها تعاد كل عام حتى الآن.

وفي العام الماضي قدمت شركات الجعة 7.3 مليون لتر من المشروب إضافة إلى كميات هائلة من النقانق. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)