الدولار يتعافى قبيل وقائع اجتماع المركزي الأمريكي

Wed Aug 17, 2016 3:49pm GMT
 

نيويورك 17 أغسطس آب (رويترز) - تعافى الدولار قليلا اليوم الأربعاء مع جني المستثمرين للأرباح من مكاسب اليورو والين والفرنك السويسري أمس الثلاثاء وبفضل تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يتبنى نهجا يميل إلى تشديد السياسة النقدية في محضر اجتماعه المنتظر نشره في وقت لاحق اليوم.

وارتفع الدولار من أدنى مستوياته في أكثر من سبعة أسابيع مقابل العملات الثلاث. وحصلت العملة الأمريكية على دعم من توقعات بأن يلقي البنك المركزي مزيدا من الضوء على تعليقاته خلال اجتماع يوليو تموز عندما قال إن المخاطر على الاقتصاد الأمريكي في المدى القريب تقلصت.

وقال محللون إن مثل هذا التوضيح قد ينظر إليه باعتباره تلميحا إلى أن رفع الفائدة الأمريكية هذا العام مازال ممكنا.

غير أن مكاسب الدولار كانت محدودة برغم ذلك مع تركيز المتعاملين على تعليق داعم لتيسير السياسة من جانب جون وليامز رئيس فرع الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو يوم الاثنين وليس على تلميحات فرع الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وفرع الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا اليوم الثلاثاء بخصوص زيادة محتملة في سعر الفائدة قبل نهاية العام.

وارتفع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات رئيسية - بنسبة 0.14 بالمئة في أحدث تعاملات إلى 94.923 بعدما تراجع إلى 94.426 يوم الثلاثاء.

ونزل اليورو في أحدث تعاملات 0.08 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1267 دولار.

وارتفع الدولار 0.17 بالمئة مقابل العملة اليابانية إلى 100.46 ين بعدما نزل يوم الثلاثاء إلى 100.53 ين.

ومقابل الفرنك السويسري ارتفع الدولار 0.2 بالمئة إلى 0.9631 فرنك بعدما نزل يوم الثلاثاء إلى 0.9585 فرنك. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)