مقابلة-السعودية ستساعد آلاف العمال من الفلبين عالقين لدى سعودي أوجيه

Wed Aug 17, 2016 5:03pm GMT
 

من مروة رشاد وكاتي بول

الرياض 17 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير العمل السعودي مفرج الحقباني إن الوزارة ستقدم يد العون لآلاف العمال من الفلبين المسرحين من وظائفهم بشركة سعودي أوجيه للمقاولات وإن مشاكل الشركة يجب ألا تعكس الصورة العامة لسوق العمل الذي يضم نحو عشرة ملايين وافد.

جاءت تصريحات الوزير خلال مقابلة مع رويترز على هامش اجتماع اليوم الأربعاء مع نظيره الفلبيني سيلفستر بيلو الذي قال إن الحكومة السعودية تعهدت باستخراج تأشيرات الخروج النهائي للعاملين الفلبينيين الراغبين في مغادرة المملكة وترحيلهم على نفقتها وإنه سيجري إعادة نحو ألف عامل إلى الفلبين قبل بدء موسم الحج.

وقال الحقباني "إذا كان لديك عشرة ملايين عامل أجنبي لا يشتكون وهناك نحو 30 ألف عامل في شركة واحدة يعانون من مشاكل فإنه لا ينبغي تعميم الأمر.

"هذه شريحة صغيرة من السوق... عندما تخل شركة مثل سعودي أوجيه بالقوانين فإن هذا لا ينبغي أن يؤثر سلبا على الصورة الجيدة لسوق العمل."

وأضاف "المشكلة تتعلق بشركة سعودي أوجيه فقط ولا تتوسع. معظم الشركات بدأت في دفع الرواتب المتأخرة للعمالة ولا نلحظ أي مشاكل مع تلك الشركات."

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بمعالجة أوضاع العمالة المتضررة من تجاوزات بعض المنشآت بما في ذلك شركة سعودي أوجيه العملاقة للمقاولات وباتخاذ الإجراءات التي تضمن عدم تكرار ذلك من أي منشأة أخرى.

وأدى الانخفاض الحاد في أسعار النفط إلى تخفيض الإنفاق في السعودية كما دفع عددا من شركات الإنشاءات إلى خفض نفقاتها والاستغناء عن خدمات عشرات الآلاف من العمال من جنوب آسيا وغيرهم من العمال الأجانب.

وخلال الأشهر القليلة الماضية برزت معاناة عشرات الآلاف من العمال المسرحين من وظائفهم لدى شركات المقاولات السعودية لاسيما سعودي أوجيه التي تملكها عائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري والتي باتت غير قادرة منذ أشهر على دفع رواتب موظفيها.   يتبع