جنوب السودان يقول إنه يحقق في أي انتهاكات للجيش ويعدم جنديين

Wed Aug 17, 2016 5:37pm GMT
 

نيروبي/جوبا 17 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤولون إن جيش جنوب السودان أعدم جنديين رميا بالرصاص لارتكابهما جريمة قتل في شمال غرب البلاد واعتقل 19 آخرين في تهم تتراوح بين القتل والنهب في جوبا بعد قتال دار في يوليو تموز بين قوات الحكومة والمعارضة.

ورفضت الحكومة هذا الشهر تقريرا لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أورد أعمال اغتصاب وقتل في جوبا في يوليو تموز أثناء القتال الضاري وبعده.

لكن مسؤولين قالوا اليوم الأربعاء إن الحكومة أخذت هذه المزاعم مأخذ الجد وتحقق فيها.

وقال نائب الرئيس تابان دينق في مؤتمر صحفي في نيروبي "هذه المزاعم المتعلقة بالاغتصاب وانتهاكات حقوق الإنسان قضايا خطيرة وعوقب بالفعل عدد من الجنود وطبقت عقوبة الإعدام."

ولم يذكر دينق عدد الجنود الذين اعتقلوا. لكن المتحدث العسكري لول رواي أبلغ رويترز في جوبا أن 19 رجلا اعتقلوا في العاصمة في اتهامات بالقتل وإطلاق النار العشوائي والنهب وجرائم أخرى.

وأعدم الجنديان قبل أسبوعين في بلدة واو شمال غربي البلاد بعد إدانتهما بالقتل.

وقالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إنها تحقق في اتهامات بأن قوات حفظ السلام في جنوب السودان فشلت في الرد بشكل مناسب على هجوم على فندق في جوبا شنه رجال يرتدون زيا عسكريا قتلوا خلاله صحفيا واغتصبوا العديد من المدنيين.

ويقول مسؤولو جنوب السودان إن حقيقة أن الرجال يرتدون زيا عسكريا لا يعني أنهم جنود حكوميون أو قوات تابعة للمعارضة. وأبلغ نائب الرئيس الصحفيين أنه مع ذلك فإن مثل هذه المزاعم قيد التحقيق. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)