مقدمة 1-ترامب يعين "مقاتل شوارع" ضمن تعديل جديد في حملته الانتخابية

Wed Aug 17, 2016 9:13pm GMT
 

(لإضافة اقتباس لكلينتون)

من ستيف هولاند وإميلي فليتر

واشنطن 17 أغسطس آب (رويترز) - أدخل دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية تعديلات على فريق حملته الرئاسية اليوم الأربعاء للمرة الثانية في أقل من شهرين حيث عين رئيس تحرير موقع إلكتروني محافظ لدعم صورته كشخصية حادة الأسلوب ومحاولة تعديل الأرقام الضعيفة في استطلاعات الرأي.

وأعلنت حملة ترامب أن ستيفن بانون رئيس موقع بريتبارت نيوز الإخباري وهو موقع محافظ يعتبر من أكبر الداعمين للمرشح الجمهوري تولى منصب الرئيس التنفيذي للحملة بينما عينت كيليان كونواي وهي خبيرة في استطلاعات الرأي مديرة للحملة بعدما كانت تعمل مستشارة لها.

وجاء هذه التعديل في وقت يواجه فيه ترامب انتقادات من العديد من الجمهوريين بسبب سلسلة من التصريحات المثيرة للجدل وأظهرت استطلاعات للرأي أنه يتراجع أمام هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة المقررة يوم الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت كلينتون وهي وزيرة خاجية سابقة تصف ترامب بأنه غير صالح من الناحية المزاجية للبيت الأبيض إن التغييرات في الحملة لن تغير المرشح ولا خطابه.

وقالت أمام تجمع انتخابي في أوهايو "دونالد ترامب أظهر لنا من هو ..يمكنه أن يعين ويقيل أي شخص يريده من حملته ويمكن أن يجعلوه يقرأ كلمات جديدة من شاشة تلقين لكنه لا يزال نفس الرجل الذي يهين أسر النجمة الذهبية (التي شارك أحد أفرادها في الحروب) ويحط من قدر النساء ويسخر من الأشخاص ذوي الإعاقات ويعتقد أنه يعرف أكثر عن تنظيم الدولة الإسلامية من جنرالاتنا."

ويشير تعيين بانون إلى أن ترامب لا يرغب في التخفيف من أسلوبه الحاد بل أن يكون منظما بشكل أكبر في تأكيد الأفكار التي كان لها صدى قوي لدى الناخبين مثل موقفه من المهاجرين وانتقاداته لكلينتون.

وقال كوري ليفاندوفسكي مدير حملة ترامب السابق الذي أقيل في يونيو حزيران لشبكة (ٍسي.ان.ان) إن بانون "مقاتل شوارع" مثله. وأشار بيان الحملة إلى مقال لوكالة بلومبرج وصفت فيه بانون بأنه "أكثر الناشطين السياسيين خطورة في أمريكا".   يتبع