فتح جزء من طريق رئيسي رغم استمرار حريق الغابات في كاليفورنيا

Thu Aug 18, 2016 10:47am GMT
 

18 أغسطس آب (رويترز) - أعيد فتح جزء من طريق سريع رئيسي يربط بين لاس فيجاس ولوس أنجليس بالولايات المتحدة رغم استمرار حريق الغابات الذي تسبب في نزوح نحو 80 ألف شخص من سكان جنوب كاليفورنيا.

وقال مسؤولو إطفاء إن الحريق الذي أطلق عليه اسم بلو كت اندلع يوم الثلاثاء في منطقة كاجون باس الجبلية في شمال شرقي لوس أنجليس وبحلول مساء أمس الأربعاء انتشر ليغطي نحو عشرة آلاف و370 فدانا من الغابات.

وبينما لم يتمكن رجال الإطفاء من الحد من انتشار النيران سوى بنسبة أربعة في المئة قال مسؤولو النقل في الولاية إن الطريق السريع الرئيسي رقم 15 سيتم إعادة فتحه.

وأعرب مسؤولو إطفاء عن قلقهم من أن أحوال الطقس ستبقي المنطقة جافة وحارة كما ستهب فيها الرياح حتى مساء اليوم.

وهدد الحريق بلدة رايتوود قرب منتجع للتزلج وتجمعات سكنية أخرى ما تسبب في صدور أوامر إخلاء لنحو 80 ألف مقيم.

ووصفت السلطات النيران بأنها ضارية على نحو غير معتاد رغم أن العام الحالي شهد اندلاع حرائق كبيرة في الغرب الأمريكي حيث تسببت سنوات من الجفاف في إرهاق موارد مكافحة الحرائق. ومازال التحقيق جاريا لمعرفة سبب اندلاع الحريق.

ونظرا للجفاف والطقس الحار قال خبراء الأرصاد في الحكومة الأمريكية إن جنوب كاليفورنيا تواجه احتمالات التعرض لحرائق غابات كبيرة حتى ديسمبر كانون الأول.

وعلى بعد نحو 970 كيلومترا إلى الشمال الغربي احتوت فرق الإطفاء حتى الآن نحو 50 في المئة من حريق سمي كلايتون بعدما قضى على أربعة آلاف فدان داخل وحول منطقة لاور ليك و286 منزلا وغيرها من المباني وفقا لإدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)