18 آب أغسطس 2016 / 11:07 / بعد عام واحد

تلفزيون-مصادر: 3 قتلى و100 مصاب في انفجار في إلازيج بتركيا

الموضوع 4133

المدة 1.18 دقيقة

إلازيج في تركيا

تصوير 18 أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي

المصدر (دي.إتش.أيه)

القيود غير متاح في تركيا

القصة

قالت مصادر أمنية إن هجوما بسيارة ملغومة على مركز للشرطة في مدينة إلازيج بشرق تركيا أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ثلاثة من الشرطة وإصابة نحو 100 اليوم الخميس (18 أغسطس آب) بعد ساعات من تفجير مماثل في منطقة أخرى أودى بحياة ثلاثة أشخاص.

وتصاعد الدخان بعد الانفجار الذي وقع قبالة المبنى مباشرة الساعة 9:20 صباحا (0620 بتوقيت جرينتش) مع وصول الجنود والضباط لعملهم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها لكن وزير الدفاع فكري إيشق قال لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء إن حزب العمال الكردستاني يقف وراء الهجوم. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني جماعة إرهابية.

ومنذ عام 2015 شن الحزب عشرات الهجمات على مواقع للشرطة والجيش في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية.

لكن إقليم إلازيج المحافظ الذي صوت بأعداد كبيرة لصالح حزب العدالة والتنمية الحاكم كان بمنأى عن العنف حتى الآن.

وأظهرت لقطات فيديو دخانا كثيفا يتصاعد فوق المدينة بعد التفجير الذي اقتلع أشجارا وخلف حفرة كبيرة خارج مجمع مركز الشرطة الذي يقع بشارع مزدحم في المدينة التي يقطنها 420 ألف نسمة.

وقال مكتب حاكم إقليم فان الذي يقع إلى الشرق في بيان إن شرطيين ومدنيا قتلوا وأصيب 73 آخرون عندما انفجرت سيارة ملغومة بجوار مركز للشرطة في الإقليم في وقت متأخر الليلة الماضية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في فان وهو إقليم تقطنه غالبية كردية ويقع على الحدود مع إيران. وحمل مكتب حاكم فان حزب العمال الكردستاني المسؤولية.

ويشهد جنوب شرق تركيا أعمال عنف منذ أن انهار في يوليو تموز من العام الماضي وقف لإطلاق النار بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني دام عامين ونصف العام. وقتل آلاف المسلحين ومئات من أفراد الشرطة والجيش منذ ذلك الوقت وفقا للبيانات الرسمية. وتقول جماعات حقوقية إن 400 مدني قتلوا أيضا في أعمال العنف منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار.

ويسعى حزب العمال الكردستاني للحصول على حكم ذاتي لأكراد تركيا وعددهم 15 مليون نسمة. وقتل ما يزيد على 40 ألف شخص منذ أن حمل حزب العمال الكردستاني السلاح في 1984.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below